الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصادر: اتفاق بين مصر وحماس على تسليم معبر رفح للحرس الرئاسى الفلسطينى

الاثنين 06 أبريل 2015 10:01 مساءً الحدث - اليوم السابع
كتب محمود محيى
 
 
كشفت مصادر فلسطينية، اليوم الأحد، عن صيغة جرى التوافق عليها بين الجانب المصرى وحركة "حماس"، تقضى بسرعة تسليم معبر رفح الحدودى إلى قوات حرس الرئاسة الفلسطينية، بالمشاركة مع قوات مصرية متمركزة على حدود قطاع غزة، على أن يجرى فتحه بشكل دائم للتخفيف من معاناة سكان القطاع، متوقعة أن يتم تسليم المعبر خلال الأسابيع القادمة. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن المصادر قولهم لوكالة "قدس نت" الفلسطينية للأنباء، أن السفارة الفلسطينية فى القاهرة تجرى حاليًا كافة الترتيبات والاستعدادات مع الجانب المصرى لتنفيذ هذه التفاهمات التى تم التوصل إليها خلال زيارة وفد من حركة الجهاد الإسلامى للقاهرة مؤخرا. وأضافت المصادر الفلسطينية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اجتمع خلال زيارته الأخيرة لمصر مع عدد من كبار المسئولين الأمنيين فى القاهرة، مؤكدًا جاهزية الحرس الرئاسى لاستلام المعبر والإشراف عليه، وهو ما اعتبره الجانب المصرى تعهدًا فلسطينيًا بالحفاظ على الأمن القومى المصرى ومنع أية محاولات لزعزعة الاستقرار فى مصر. 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها