يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المعارضة اليمنية بالخارج تدعو الأمم المتحدة لإنجاح الجهود الإنسانية وتحمل أي طرف عدم الالتزام بها

الأحد 10 مايو 2015 12:15 صباحاً الحدث - صنعاء

دعاء مجلس المعارضة اليمنية بالمهجر والذي يتخذ من العاصمة الفرنسية مقرا"له : الأمم المتحدة والمملكة العربية السعودية وكافة الدول المعنية للقيام بدور هام وجاد تجاه معالجة الوضع الانساني الكارثي والنظر اليه ,والذي يعاني منه المدنيين جراء الحرب الدائرة منذ قرابه شهرين والذي سبق وأن حذرت من خطورته الامم المتحدة ومختلف الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بالإضافة لمعاناه العالقين بالخارج .

 

من جانبه شدد السفير/ أسماعيل سعيد النعمان رئيس المجلس الأعلى للمعارضة اليمنية بالمهجر : بأن على جماعه الحوثي وجميع الأطراف المعنية بالدفع لإنجاح الهدنة وجهود الاغاثة الإنسانية المعلن عنها والتي من المقرر البدء بها الثلاثاء القادم12-5-2015 حسبما ذكر وتم الإعلان عنها ..محملا" جميع الاطراف مسؤولية عدم الالتزام بها أو الأخلال بها.

 

وأضاف السفير "النعمان" وهو السفير والمندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة سابقا" بأن المجلس :سبق له و أن أكد على أهميه العودة للحوار ودعم وتعزيز جهود السلام وايقاف الحرب عبر الحل السياسي للأزمة الراهنة ..مضيفا" بالقول بأن المجلس سبق له وأن تقدم بعدة مبادرات سياسية بهذا الشأن تقدم بها للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي والاتحاد الاوربي ومجلس التعاون الخليجي وتم عرضها على مختلف القوى السياسية اليمنية ولم تنجح أو تلاقي تنفيذ بسبب التعنت الحاصل لبعض الاطراف ورغبتها بتنفيد رغباتها حتى وصل الحال والوضع الى ماوصل اليه من تفجر للحرب ووضع إنساني كارثي وخطير للغاية ,والذي تتجاهله كل الأطراف وتتحمل مسؤوليته الرسمية والاخلاقية.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها