يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المعارضة اليمنية بالخارج تدعو الأمم المتحدة لإنجاح الجهود الإنسانية وتحمل أي طرف عدم الالتزام بها

الأحد 10 مايو 2015 12:15 صباحاً الحدث - صنعاء

دعاء مجلس المعارضة اليمنية بالمهجر والذي يتخذ من العاصمة الفرنسية مقرا"له : الأمم المتحدة والمملكة العربية السعودية وكافة الدول المعنية للقيام بدور هام وجاد تجاه معالجة الوضع الانساني الكارثي والنظر اليه ,والذي يعاني منه المدنيين جراء الحرب الدائرة منذ قرابه شهرين والذي سبق وأن حذرت من خطورته الامم المتحدة ومختلف الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بالإضافة لمعاناه العالقين بالخارج .

 

من جانبه شدد السفير/ أسماعيل سعيد النعمان رئيس المجلس الأعلى للمعارضة اليمنية بالمهجر : بأن على جماعه الحوثي وجميع الأطراف المعنية بالدفع لإنجاح الهدنة وجهود الاغاثة الإنسانية المعلن عنها والتي من المقرر البدء بها الثلاثاء القادم12-5-2015 حسبما ذكر وتم الإعلان عنها ..محملا" جميع الاطراف مسؤولية عدم الالتزام بها أو الأخلال بها.

 

وأضاف السفير "النعمان" وهو السفير والمندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة سابقا" بأن المجلس :سبق له و أن أكد على أهميه العودة للحوار ودعم وتعزيز جهود السلام وايقاف الحرب عبر الحل السياسي للأزمة الراهنة ..مضيفا" بالقول بأن المجلس سبق له وأن تقدم بعدة مبادرات سياسية بهذا الشأن تقدم بها للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي والاتحاد الاوربي ومجلس التعاون الخليجي وتم عرضها على مختلف القوى السياسية اليمنية ولم تنجح أو تلاقي تنفيذ بسبب التعنت الحاصل لبعض الاطراف ورغبتها بتنفيد رغباتها حتى وصل الحال والوضع الى ماوصل اليه من تفجر للحرب ووضع إنساني كارثي وخطير للغاية ,والذي تتجاهله كل الأطراف وتتحمل مسؤوليته الرسمية والاخلاقية.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها