منوعــات
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هل تصدق انه تم اكتشاف مؤخؤا نوع من الفاكهة تقضى تماما على الخلايا السرطانية بالجسم ..

الثلاثاء 19 مايو 2015 09:48 مساءً الحدث - صنعاء

هل تصدق انه تم اكتشاف مؤخؤا نوع من الفاكهة تقضى تماما على الخلايا السرطانية بالجسم .. ويتم تصنيعها على هيئه حبوب ؟!

هل تصدق انه تم اكتشاف مؤخؤا نوع من الفاكهة تقضى تماما على الخلايا السرطانية بالجسم ..

وتعرف هذه الفاكهة بأسماء متعددة منها (القشطه، غوانابانا guanabana, شيريمويا, السرسب soursop, ثمرة شجرة الغرافيولا Graviola وتعرف في اليمن باسم الخرمش) ويتم تصنيعها على هيئه حبوب ؟!

 
 
 
مثقفأ : تحتوي نواة كل خلية في جسم الإنسان على مورثات تشرف و تسيطر على وظائف هذه الخلية و عملها و غذائها و انقسامها و موتها ، و لكل خلية نمط معين من الحياة تحدده مجموعة من المورثات الخاصة تشرف على عملية الانقسام أو شيخوخة و موت الخلية لقد حاول معظم أطباء العالم بالطب الحديث اكتشاف علاج لهذا المرض و لم يفلحوا بعد بينما الطب البديل استطاعوا وجود علاج لهذا المرض بفضل الله تعالى لقد ذكر الله في كتابه العزيز( وننزل منالقران ماهو شفاء و رحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين خسارا)

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها