من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لأول مرة اذاعة المانيا تطلق برنامج لتفسير القران

الخميس 28 مايو 2015 09:19 مساءً الحدث - صنعاء

في سابقة الأولى من نوعها قامت أذاعت المانيا بإطلاق برنامج لتعريف المستمعين الألمانيين بالدين الإسلامي و تاريخه و ذلك عبر تفسير لايات القران الكريم ، و اطلق البرنامج تحت اسم “تفسير القران” ، وذلك منذ حوالي شهرين .

و مدة هذا البرنامج لا تتجاوز الخمس دقائق ، و قال مدير الاذاعة ” فيلي شتويل” في تصريح صحفي له “كل الناس يتحدثون القران ، ولكن القليلين منهم قرؤوه ” ، و قالت احدى القائمات على البرنامج الكتورة طوبي إيشك “أن الذين لديهم صورة سلبية عن الإسلام كما يقدمه الإعلام، سيكونون مسرورين بسماع تفسيرات آخرى للقرآن، خصوصا عندما يأتي ذلك من مسلمين. ويهدف البرنامج إلى لفت الانتباه إلى صعوبة تفسير القرآن بسبب الشروحات المختلفة التي يقدمها المختصون هنا وهناك. كما يفسح البرنامج المجال للمسلمين في ألمانيا للتعريف بالقرآن للعموم ومن منظورهم، وبالتالي المساهمة في الحوار بين الأديان المختلفة” .

و يقوم بتقديم واعداد هذا البرنامج 3 من المسلمين المختصين بالشريعة الاسلامية هم البروفيسور عمر أوزسوي ، والدكتور ميلاد كريمي، والدكتورة طوبى إيشك .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها