من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مثلث برمودا يقترب من نهاية الغموض بعودة احدى ضحاياه

الأحد 21 يونيو 2015 02:35 مساءً الحدث - متابعات

مثلث برمودا ذلك المكان الغامض الذي لا يعرف احد على وجه التحديد ما هي حقيقته وما هو سر غموضه الكبير فلا يوجد احد يستطيع الاقتراب منه ولا يوجد من يستطيع ان يعرف ما يدور فيه

وهو عبارة عن مثلث متساوي الاضلاع بمساحة مليون كيلو مربع تقريبا يقع في المحيط الاطلسي ويحيط بهذا المكان الكثير والكثير من الغموض الذي لا يعرف سره احد كما اوضحنا سابقا

وعلى مر السنوات الماضية لم يقترب اي شئ من هذا المثلث الا واعتبر في عدا المفقودين فلا يوجد سفينة او غواصة او حتى طائرة عبرت او اقترب من هذا الجزء من العالم وعادت او عرف عنها اي شئ

ولهذا يظل الغموض الخاص بهذا المكان سر لا يعرفه احد ولا يعلم اي شخص متى ينتهي هذا الغموض ولا يعرف احد ما مصير ضحايا مثلث الرعب هذا

ولكن فيما يبدو ان هذا الغموض في سبيله الى الانتهاء فقد انتشرت اخبار حول عودة احدى السفن التي فقدت منذ سنوات طويلة في هذا المثلث

حيث اعلن خفر السواحل الكوبي استطاع ايجاد سفينة من دون طاقم كانت قد اختفت في العام 1925 في مياه مثلث برمودا.

ووجدت السلطات الكوبية سفينة “إس إس كوتوباكسي” في مياه البحر الكاريبي بعد أن ظهرت فجأة في منطقة محظورة للملاحة، وحاولت الاتصال بالطاقم، ولكن محاولاتها باءت بالفشل.

وسيحاول الخبراء الكوبيون اكتشاف سر السفينة التي أبحرت من ميناء “تشارلستون” في كارولينا الجنوبية متوجهة إلى هافانا في 29 تشرين الثاني 1925، لتختفي بعد يومين من المغادرة.

1434353751.994982.inarticleLarge


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها