من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حيوان بحري غامض له ذيل من الفرو يظهر على الشاطئ في أقصى شرق روسيا (صورة)

الأحد 05 يوليو 2015 11:26 صباحاً الحدث - متابعات

ظهرت جيفة (جثة) لحيوان بحري عملاق غامض، له ذيل من الفرو، في أقصى شرق روسيا، الأمر الذي أثار دهشة واهتمام وسائل الإعلام ، لكن العلماء لم يتمكنوا من التعرف على المخلوق الغريب.

وقد ظهرت جيفة هذا الحيوان البحري الغامض على الشاطئ بالقرب من المطار في منطقة “شاختيرسك” بجزيرة سخالين في نهاية هذا الأسبوع، طبقا لما ذكرته البوابة الإلكترونية Sakhalin Media يوم الأربعاء 1 يوليو/تموز.

جيفة الحيوان تدل على أن طوله يبلغ بضعة أمتار، وله ذيل من الفرو وأنف ضخم، مما يجعل من الصعب جدا تحديد نوع هذا المخلوق.

وظهرت صور المخلوق الغريب على وسائل الإعلام الاجتماعية مع مجموعة متنوعة من التفسيرات لظهور مثل هذا المخلوق، الذي لم يسبق له مثيل في روسيا. وبالرغم من أن بقايا هذا الحيوان ذكّرت بعض الناس بالديناصورات القديمة، إلا أن التفسير الأكثر شعبية على وسائل الإعلام هو ان هذه البقايا تعود لدلفين من نهر الغانج في الهند.
ومع ذلك، يستبعد الخبراء هذا الاحتمال، لأنه من المستحيل أن يستطيع دلفين من المياه العذبة السباحة في المحيطات المالحة، إلى جانب ذلك، فالدلافين ليس لديها أي فراء، وهي أصغر في الحجم من المخلوق الذي تم العثور عليه.

وقال “نيكولاي كيم”، نائب رئيس قسم بمعهد بحوث سخالين للثروة السمكية وعلوم البحار : “لقد جمعنا مجموعة من العلماء، ودرسنا جميع الروايات الممكنة والمحتملة، ووصلنا إلى استنتاج مفاده أن الحيوان الذي وجد على الشاطئ ينتمي إلى فصيلة الحيتان”.

وأضاف كيم أن الحيوان ربما من نوع الحيتان ذات المنقار العملاق، وهي من الأنواع الشائعة جدا في المنطقة، وبالتالي فإن الاكتشاف “لا عجب فيه”، علاوة على ذلك، فجميع الدلافين والحيتان تولد بمعطف من الشعر، لكنه يختفي مع تقدم العمر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها