الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أردوغان: لا سنة ولا شيعة إنما الإسلام.. الطائفية تسببت بقتل المسلمين وداعش سلبية على الدين..

الثلاثاء 21 يوليو 2015 01:04 مساءً الحدث - متابعات

 قال الرئيس التركي رجب اردوغان,انه لا يوجد دين اسمه السنه او دين اسمه الشيعة ,انما يوجد دين واحد اسمه الاسلام .

وفي كلمته ضمن فعاليات أسبوع المولد النبوي الشريف لعام 2015، التي أقيمت امس الأحد في اسطنبول، بتنظيم وزارة الثقافة والسياحة، بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية، أضاف أردوغان، أنهم يكافحون الجماعات التي تتخذ المذاهب دينا لها.

وأشار إلى أن الخراب الذي قام به تنظيم «داعش« الإرهابي، من الصعب جدا حتى على أعداء المسلمين أن يقوموا به، قائلا: «ما قامت به داعش تخطى كل الحدود، بما فيها محاولات الأعداء، ولا تصب أعمال داعش في مصلحة الإسلام، بل على العكس تماما، تضر كثيرا بالإسلام وتؤثر سلبيا عليه«.

وأوضح أردوغان أن الطائفية تسببت في تقسيم المسلمين، والمسلمين في العراق واليمن وسوريا وفلسطين يقتلون المسلمين بلا رحمة ولا شفقة، لافتا إلى أن بعض الجماعات تتخذ مذهبا معينا دينا لها لتقتل الآخر


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها