الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أردوغان: لا سنة ولا شيعة إنما الإسلام.. الطائفية تسببت بقتل المسلمين وداعش سلبية على الدين..

الثلاثاء 21 يوليو 2015 01:04 مساءً الحدث - متابعات

 قال الرئيس التركي رجب اردوغان,انه لا يوجد دين اسمه السنه او دين اسمه الشيعة ,انما يوجد دين واحد اسمه الاسلام .

وفي كلمته ضمن فعاليات أسبوع المولد النبوي الشريف لعام 2015، التي أقيمت امس الأحد في اسطنبول، بتنظيم وزارة الثقافة والسياحة، بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية، أضاف أردوغان، أنهم يكافحون الجماعات التي تتخذ المذاهب دينا لها.

وأشار إلى أن الخراب الذي قام به تنظيم «داعش« الإرهابي، من الصعب جدا حتى على أعداء المسلمين أن يقوموا به، قائلا: «ما قامت به داعش تخطى كل الحدود، بما فيها محاولات الأعداء، ولا تصب أعمال داعش في مصلحة الإسلام، بل على العكس تماما، تضر كثيرا بالإسلام وتؤثر سلبيا عليه«.

وأوضح أردوغان أن الطائفية تسببت في تقسيم المسلمين، والمسلمين في العراق واليمن وسوريا وفلسطين يقتلون المسلمين بلا رحمة ولا شفقة، لافتا إلى أن بعض الجماعات تتخذ مذهبا معينا دينا لها لتقتل الآخر


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها