من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ما الذي يحدث في جسم الإنسان إذا تناول التين والزيتون معاً ؟

الجمعة 24 يوليو 2015 11:22 صباحاً الحدث - متابعات

قال ربّ البرية في كتابه العزيز : ﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ﴿١﴾ وَطُورِ سِينِينَ ﴿٢﴾ وَهَـذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ﴿٣﴾ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴿٤﴾ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ ﴿٥﴾ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ ﴿٦﴾ فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ ﴿٧﴾ أَلَيْسَ اللَّـهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ﴿٨﴾ إنّ الله تبارك وتعالى قد ذكر التين مرة واحدة بينما ذكر الزيتون ست مرّات في كتابه جلّ شأنه ولقد ذكر الزيتون في القرآن كله 7 مرات منهم واحدة كانت مبهمة حيث قال : وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلآكِلِينَ ولقد اكتشف العلماء بأنّ هناك مادة فعّالة تسمى الميثالونيدوز موجودة في التين وتأثيرها لايكون واضح إلاً عند خلطها بمادة توجد في الزيتون ولكن سبحان الله لابد وأن تكون بنسبة محددة ألا وهي ثمرة من التين مقابل لسبع ثمار من الزيتون ، ولقد كان هذا الاكتشاف موجود في كتابه تعالى منذ 1400 عام وهذا بدوره كان سببأ في أنّ هناك الكثيرون قد دخلوا إلى دين الله الإسلام حيث أنّهم تأكدوا من أنّ القرآن من عند الله ،والتين والزيتون لهما العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان والتي منها : 1-المساعدة في التخلص من نسبة كبيرة من الكوليسترول الموجود بالجسم . 2-مصدر مهم للطاقة والحيوية في جسم الإنسان . 3- يساعدان على تقوية القلب . 4-لهما قدرة كبيرة على التخلص من أعراض الشيخوخة . الحمد لله الذي رزقنا هذا وما كنّا له مقرنين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها