الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فتح باب الترشح لمجلس النواب المصري سبتمبر المقبل

السبت 25 يوليو 2015 12:25 مساءً الحدث - متابعات

الأناضول)

كشفت مصادر قضائية "أنه من المتوقع أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات فتح باب الترشح لمجلس النواب، أوائل سبتمبر المقبل، على أن يجري التصويت على مرحلتين خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، لينعقد البرلمان في ديسمبر".

وأضافت المصادر التي رفضت الإفصاح عن اسمها، للأناضول، "أن لجنة الانتخابات، برئاسة المستشار أيمن عباس، رئيس محكمة استئناف القاهرة رئيس اللجنة، في حالة انعقاد دائم، لحين الانتهاء من جميع الإجراءات، مؤكدة أن اللجنة أمامها عدد من الخطوات من المنتظر أن تتخذها لإنجاز الانتخابات البرلمانية قبل نهاية العام الحالي".

ووفقا للمصادر "تتمثل أولي الخطوات تحديث قاعدة بيانات الناخبين، وتشمل الخطوة الثانية تشكيل لجان المحافظات والعامة والفرعية لتحقيق مبدأ الإشراف القضائي الكامل، فيما تكون الخطوة الثالثة دعوة الناخبين للاقتراع بعد الانتهاء من الإجراءات الأولية التي ستحدد فيها اللجنة مواعيد التصويت لكل من مراحل العملية الانتخابية، ومن ثم إصدار قرار بفتح باب الترشيح، وتختتم إجراءات الإعداد للانتخابات بالخطوة الرابعة التي تشهد قيام المرشحين بممارسة حقهم في الدعاية الانتخابية".

وتعد عملية التصويت أو الاقتراع الخطوة الخامسة والأهم في الانتخاب، وتشمل الخطوة السادسة تجميع النتائج وفرزها وتعد هذه المرحلة هي قبل الأخيرة في مراحل الوصول للبرلمان، قبل الخطوة السابعة والأخيرة بإعلان النتائج.

والانتخابات البرلمانية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها خارطة طريق مصر، التي تم إعلانها في 8 يوليو 2013 عقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، من منصبه بخمسة أيام، وتضمنت أيضا إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو 2014).

وأقر الدستور المصري الذي تم اعتماده في يناير قبل الماضي نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتم تسميتها بـ"مجلس النواب"، وألغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها