حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اعتصام للمعلمين في السلفية "ريمه ومدينة الشرق ذمار امام المجلس المحلي ودعوة لوزير التربية لانصافهم..

الأحد 11 أكتوبر 2009 07:56 مساءً

اعتصم العشرات من المعلمين والمعلمات يومنا هذا الاحد  في مديرية السلام محافظة ريمه في الثانية عشر ظهرا وحتى ساعة نشر هذا الخبر احتجاجا على لجنة صرف المرتبات والتي اقدمت على استقطاع الفين ريال من كل مدرس عن مرتب شهر 9 .

وحسب رساالة وجهت للحدث من معلمي ريمه فان اعتصام المعلمين اليوم كان احتجاجا على ما اقدمت علية لجنة الصرف المكلفة بتسليم مرتبات المعلمين في المحافظة

حيث تم تاخير مرتب شهر سبتمبر وعندما تم صرفة فوجى المعلمون باستقطاع الفين ريال من كل مرتب دون مبرر يذكر

وحسب البيان المرسل فان المعلمين كانو قد قدموا شكوى واحتجاج  للمجلس المحلي ولم يتم التجاوب او التوضيح عن الاسباب التي دفعت اللجنه لاستقطاع المبلغ المذكور

وعلى نفس السياق فقد اعتصم اليوم ايضا لنفس السبب العشرات من المعلمين في محافظة ذمار مدينة الشرق احتجاجا لاستقطاعات مماثلة من لجان الصرف  المكلفة بصرف رواتبهم في محافظتهم ايضا

هذا وقد ناشد المعتصمون في بيانهم المرسل الاخ وزير التربية والتعليم ومحافظ المحافظة والمجلس المحلي بالافراج عن المبالغ التي وردت في الاستقطاعات الغير قانونية

املين انصافهم وتسليم مرتباتهم كاملة

 الصورة من الارشيف