أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
السلام هو أن نرمي موروث الغلبة في أقرب زبالة
 بعد أن دمر تحالف الانقلابيين اليمن ، هناك من يبحث عن مكافأتهم بدون خجل مما لحق بهذا البلد من كارثة . -
​اليمن.. حرب أخلاقية
الأسس الأولى لحرب تحرير اليمن أسس أخلاقية، وتندرج أهداف هذه الحرب الرسالية تحت عنوانها الأكبر المضيء:
نقاط الايجاب والغرابة في مقابلة الزبيدي مع قناة أبوظبي
المقابلة التلفزيونية التي تحدث بها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي مع قناة أبو ظبي،
صديق حميم أم عدو عاقل؟
دعونا نتساءل: أيهما أكثر ضرراً على العرب؟ عداوة روسيا، أم صداقة أمريكا؟ ودعونا نقول مباشرة: عداوة روسيا في
خياران أمام طهران
مع بدء تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، بدأ الخناق يشتد على النظام الإيراني الذي وجد نفسه أمام
استحوا بالله عليكم
لم يعد المواطن اليمني في عدن أو غيرها من مدن البلاد يلتفت للخطاب المضلل الذي يريد صرف الناس عن القاتل، وتمييع
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 30 يوليو 2015 03:52 مساءً

يعومون بلا قدرة..والنهاية الغرق!

خالد الرويشان
ارشيف الكاتب يذكرني قرار تعويم سعر البنزين بالنكتةالمصرية الشهيرة: إحنا اللي دهنا الهوى بويا. .وبعناه كمان! وفي اليمن يعومون سعر البنزين بينما البنزينمعدوم! التعويم بالطريقة اليمنية معناه: عدم المسؤولية تحديد السعر معناه: الالتزام بتوفير البنزينوالمسؤولية عن تنفيذ سعره ايضا كل شيئ يعوم في هذه البلاد مصيره الغرق! الامن في البلاد عائم غائم الغذاء في البلاد عائم غائم الشوارع تعوم في بحر من النفايات وتغرق في فوضى المرور كل شيئ جرى تعويمه..
حتى غرقت البلاد! تم إغلاق آلاف المصانع كبيرة وصغيرة وافتتاح المئات من إذاعات ال fm للزوامل والتهريج وكأن الناس ستأكل زواملا..وتشرب شتائما!
وباختصار..التعويم محاولة للهروب من المسؤولية مجرد تخديرة مؤقتة للنقاش والجدل الفارغ ومثلما كانت جرعة البنزين مطية لالتهامالدولة..
بشعور كاذب عن المسؤولية..
فإن التعويم إعلان عن الهروب من المسؤولية..
وإعلان عن الفشل!..
لكن بصدق هذه المرة! يعومون بلا قدرة..ويسبحون ضد التيار.. والنهاية الغرق!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها