من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

شاهد.. القمر الأزرق يظهر في سماء القاهرة

السبت 01 أغسطس 2015 10:26 صباحاً الحدث - علوم وتكنولوجيا
في ظاهرة فلكية نادرة الحدوث قال الباحث أحمد عبد القادر المتخصص في السياحة الفلكية، إنه جارى حاليًا رصد ظاهرة “القمر الأزرق” الذي ظهر في أفق معابد الكرنك بالأقصر في ظاهرة فلكية فريدة تحدث كل عامين أو3 أعوام، وهو ثاني بدر يشهده شهر يوليو الحالي حيث اكتمل البدر الأول في الثاني من ذات الشهر.
 
وأوضح عبد القادر – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الجمعة – أن المرة الأخيرة التي شهد فيها شهر يوليو حدوث ظاهرة “القمر الأزرق” كانت في عام 2004، ولن تحدث تلك الظاهرة في شهر يوليو مرة أخرى حتى عام 2034، وذلك وفقا للحسابات الفلكية، مشيرًا إلى أن “القمر الأزرق” يعرف بالبدر رقم 13، حيث يكون زائدًا عن الإثنا عشر شهرًا قمريًا المعروفة للسنة القمرية.
 
يذكر أن المرة الأخيرة التي شهدت فيها سماء الأرض حدوث ظاهرة “القمر الأزرق” كانت يوم 31 أغسطس عام 2012، ومن المثير للاهتمام أنها حدثت يوم “الجمعة” أيضا، ومن المتوقع أن تحدث الظاهرة المرة القادمة في شهر يناير عام 2018.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها