من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
سؤالان يمنيان
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تعرف على الخلطة القادرة على إنقاذ حياتكم

الأربعاء 19 أغسطس 2015 07:14 مساءً الحدث - صنعاء

إنها خلطة بسيطة جداً مكوناتها عادية جداً ولكنها تنقذ حياتك. لماذا بقيت هذه الخلطة سرية؟ وهل تعرف عدد الذين يموتون لأنهم لا يعرفون هذه الخلطة السرية؟

 

فما هي هذه الخلطة إنها:
خلطة الليمون الحامض والكربونات.

إن خلطة الليمون الحامض والكربونات أقوى ب 10.000 مرة من العلاج الكيميائي. لماذا بقيت هذه الخلطة سرية؟

 

أثبتت دراسات عديدة الخصائص المضادة للسرطان التي تملكها هذه الخلطة.والليمون الحامض يزودك بفوائد أخرى أيضاً عدا قدرته في القضاء على السرطان والتكيسات.

 

يملك الليمون الحامض القدرة على محاربة السرطانات بمختلف أنواعه ولكن عندما نضيف الكربونات إليه تصبح الوصفة أقوى لأن الكربونات تجعل بيئة الجسم قلوية وغير اسيدية.وتفيد هذه الخلطة الجهاز الهضمي وتخفيض ضغ الدم وقتل البكتيريات والفطريات.

 

قامت أكبر شركة للأدوية بالبحث في قدرة هذه الخلطة وذلك منذ العام 1970 ولكن مؤخرا تم الإعلان عن نتائج الدراسات التي أوصل عددها إلى 20 دراسة.


قام الليمون الحامض بقتل الخلايا السرطانية في 12 نوعاً من أنواع السرطان ومنع الليمون الحامض انتشار الخلايا السرطانية وكانت فعاليته أقوى ب 10.000 مرة من العلاجات الكيميائية والمنومات.

 

وأهم ما في هذه النتائج أن الليمون الحامض مع الكربونات لم يترك أي تأثير سلبي إذ قتلت هذه الخلطة الخلايا السرطانية بدون أن تؤذي الخلايا السليمة والأنسجة .

 

وبرهنت الاختبارات أن على مرضى السرطان أن يشربوا عصير الليمون الحامض مع ملعقة صغيرة من الكاربونات مرتين باليوم.

 

يُفضل أن يكون الليمون الحامض عضوياً إذ يملك الليمون الحامض العضوي قوة تزيد مئة مرة عن قوة الحامض الذي يرش بالمبيدات والأسمدة الكيميائية.


ولكن هذه الخلطة ليست مفيدة فقط للسرطان بل هي مفيدة أيضاً لألام الرأس والصدع النصفي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها