أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الثلاثاء 25 أغسطس 2015 10:32 صباحاً

وجع المدينة التي لاتقهر

أحمد عثمان

مالذي يجري في تعز ...قصف عنيف بصواريخ مدمرة لأول مرة بهذا العنف والقوة التدميرية.... لو ان روح هولاكوا وجنكيز خان حلت لما ارسلت كل هذالدمار ...وفي المقابل صمود الناس مذهل ....مذهل ومدهش كمان..

من اين لناس هذه المدينة كل هذا الصمود والتعالي علي الجراح النازفة ؟...

في مساء الاثنين ومن بين الصواريخ الساقطة على المدينة سقط صاروخ على منزل المواطن محمد درهم القدسي في المركزي قرب ديلوكس

لم تكن قذيفة دبابة ولامدافع (هاون )او (هوزر) من تلك المحرمة دوليا والتي تنهمر علي تعز كل ليلة !

هي اقوى واعنف قالوا بانها صاروخ .(.كاتوشا) او( ارض ارض).. المهم (صاروخ) هز المدينة ونسف المنزل الذي كانت تسكنه اسرة كاملة واخرى نازحة من مناطق الاشتباكات ....الاسرة النازحة كانت اسرة اخيه المتوفئ

 

....وبجانب نسف البيت هناك مشردين بعضهم من مجانين الشوارع كانوا نائمين على الرصيف الذي يبعد خمسين متر في الجهة المقابلة من الشارع وصلتهم شظايا الصاروخ وخطفت ارواحهم .....ربما اراحتهم من العناء لكن النفس الانسانية لاتستحق هذا الموت الرجيم الذي يمتهن الانسانية كلها

 

....اسرة القدسي توزعت اشلاء سبع نساء بينهن اطفال .....

 

لا ادري كيف نجى محمد درهم رب الاسرة! لكنها نجاة اقسى من الموت فكيف يتصرف انسان يجد فجاءة اسرته اشلأ ومنزله بقايا احجار وتراب ودم ....ليصبح وحيدا بدون مقدمات وفلذات كبده نتف لحم موزعة بين الركام كان قبل قليل يسامرهم ويودعهم

 

تصبحون على خير

 

لترد عليه احب بناته :

وانت من اهله

 

وترمقه بنت اخيه:

 

الله يحفظك .. وبنظرة حب واعجاب:

 

اني فدا لك ياعم !!

 

اي مصيبة حلت على هذا الرجل تسائل الناس وكيف سيواجه الموقف

 

قال احدهم محمد درهم مغمي عليه وقال الاخر هو في العناية المركزة نتيجة اصابته بذبحة ..

.وقال ثالث لو كان ربي يرحمه و(يبزه) مع اهله ارحم

وذهبت الاقاويل تتعدد عن حالة محمد درهم.... لقد نسى الناس الكارثة ومسكوا قلوبهم على حالة محمد درهم الرجل الودود والرقيق ...الذي لايتحمل مصيبة بهذا الحجم ...

وتحولت قصة نجاته الى مصيبة والم طغت على الكارثة نفسها

 

وكانت المفاجأة ان محمد درهم لم يصب باذي ولا ذبحة ولاغيبوبة !!

 

ثابت كجبل صبر 'رابط الجاش كقائد عسكري نبيل يدافع عن اسوار المدينة

 

في وجهه حزن الدنيا وثبات الجبال وغضب التاريخ؟

 

...يتحدث عن بشاعة المجرمين والجريمة ضمن حرب ظالمة تشن على تعز

تعز لن تركع قال محمد درهم في وعي وتماهي بين تعز واسرته بين جرحه وجرح المدينة فقبل يومين ذهب عشرة اطفال في حارة عصيفرة بقذيفة مشابهة وفي صباح ذات النهار ذهب خمس اشخاص في حي الكوثر والصواريخ مازالت تتساقط علي المدينة

 

لم تعد الحالة فردية في تعز ولم يعد الالم خاص لقد اصبحت المعركة عامة ووطنية وهنا تهون المصايب الخاصة

 

وتهزم الاشلاء الصواريخ... وينتصر الالم على الحقد.... ويطفئ الدمع النار ؟

 

هذه هي تعز اليوم والنماذج تتشابه لتصنع النصر وتكتب الهزيمة علي المجرمين والسفاحين

 

يتوجه محمد درهم كقائد وطني وكانسان يوجه عتاب للانسانية الظالمة وهو يتحدث الي الصحفيين حوله (اناشد المنظمات الدولية والمحلية ان توثق جرائم الابادة هذه ويقدم مرتكبيها للعدالة. ...بدلا من تضخيم حالات فردية على المقاومة ويسكتون سكوت مخزي عندما نباد وتباد تعز) ؟؟هذا كلام محمد درهم !

 

محمددرهم حالة وجع حزين لمدينة تنشد الكرامة وروح معبرة عن قوة الانسان ووحدته في هذه المحافظ المتأمر عليها لأنها ابت ان تذل لطاغية اوتتنازل عن شرفها لماجور وقاتل

 

محمد درهم نموذج

لوجع المدينة التي لاتقهر وروحها التي لاتستسلم


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها