الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الطريق إلى الحلم النووي المصري يبدأ من موسكو‎ (فيديو إرم)

الأربعاء 26 أغسطس 2015 11:44 صباحاً الحدث - صنعاء

تتوقع مصادر مصرية أن تُترجم مذكرة التفاهم الموقعة بين القاهرة وموسكو لإنشاء محطات نووية بمنطقة الضبعة، إلى إتفاق نهائي خلال الزيارة المرتقبة للرئيس السيسي إلى روسيا.

إرم – ربيع يحيى

يعقد المصريون الآمال على الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي حالياً إلى موسكو، بعد الأنباء التي تؤكد أن ملف إنشاء المحطات النووية بموقع الضبعة، يأتي على رأس أولويات السيسي خلال هذه الزيارة.

وأنهت مصر المفاوضات الفنية الخاصة باختيار الشريك الدولي لتنفيذ مشروع الضبعة النووي لتوليد الطاقة، حيث تم التوافق النهائي على اختيار روسيا كشريك دولي لتنفيذ المشروع.

وتتوقع مصادر مصرية أن تُترجم مذكرة التفاهم الموقعة بين القاهرة وموسكو لإنشاء محطات نووية بمنطقة الضبعة، إلى اتفاق نهائي.

وتؤكد مصادر بوزارة الكهرباء المصرية أنه من المقرر الإتفاق على إنشاء 4 محطات نووية في منطقة الضبعة، لتنتج قرابة 5000 ميجا وات من الكهرباء، خلال السنوات المقبلة.

وتبلغ كلفة إنشاء المحطات النووية قرابة 4 مليارات دولارا، بيد أن المفاوضات المصرية الروسية أثمرت عن موافقة الأخيرة على تحمل تكلفة المشروع بنسبة 85%، إلى أن يتم إنتاج الكهرباء، وتصدير الفائض منها، وتحقيق عائد اقتصادي، ومن ثم تحصل روسيا على مستحقاتها.

وسبق زيارة السيسي توجه وفد من خبراء الذرة المصريين إلى روسيا، للتمهيد لوصول السيسي، كما يستعد وفد من الخبراء الروس لزيارة القاهرة خلال الأيام المقبلة، لاستكمال الناقشات الفنية، فيما يتعلق بإنشاء المحطات النووية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها