شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الطريق إلى الحلم النووي المصري يبدأ من موسكو‎ (فيديو إرم)

الأربعاء 26 أغسطس 2015 11:44 صباحاً الحدث - صنعاء

تتوقع مصادر مصرية أن تُترجم مذكرة التفاهم الموقعة بين القاهرة وموسكو لإنشاء محطات نووية بمنطقة الضبعة، إلى إتفاق نهائي خلال الزيارة المرتقبة للرئيس السيسي إلى روسيا.

إرم – ربيع يحيى

يعقد المصريون الآمال على الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي حالياً إلى موسكو، بعد الأنباء التي تؤكد أن ملف إنشاء المحطات النووية بموقع الضبعة، يأتي على رأس أولويات السيسي خلال هذه الزيارة.

وأنهت مصر المفاوضات الفنية الخاصة باختيار الشريك الدولي لتنفيذ مشروع الضبعة النووي لتوليد الطاقة، حيث تم التوافق النهائي على اختيار روسيا كشريك دولي لتنفيذ المشروع.

وتتوقع مصادر مصرية أن تُترجم مذكرة التفاهم الموقعة بين القاهرة وموسكو لإنشاء محطات نووية بمنطقة الضبعة، إلى اتفاق نهائي.

وتؤكد مصادر بوزارة الكهرباء المصرية أنه من المقرر الإتفاق على إنشاء 4 محطات نووية في منطقة الضبعة، لتنتج قرابة 5000 ميجا وات من الكهرباء، خلال السنوات المقبلة.

وتبلغ كلفة إنشاء المحطات النووية قرابة 4 مليارات دولارا، بيد أن المفاوضات المصرية الروسية أثمرت عن موافقة الأخيرة على تحمل تكلفة المشروع بنسبة 85%، إلى أن يتم إنتاج الكهرباء، وتصدير الفائض منها، وتحقيق عائد اقتصادي، ومن ثم تحصل روسيا على مستحقاتها.

وسبق زيارة السيسي توجه وفد من خبراء الذرة المصريين إلى روسيا، للتمهيد لوصول السيسي، كما يستعد وفد من الخبراء الروس لزيارة القاهرة خلال الأيام المقبلة، لاستكمال الناقشات الفنية، فيما يتعلق بإنشاء المحطات النووية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها