شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السجن ثلاث سنوات على صحفيي الجزيرة بمصر

السبت 29 أغسطس 2015 12:46 مساءً الحدث - الجزيره نت

حكمت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، على ثلاثة من صحفيي الجزيرة الإنجليزية هم محمد فهمي وبيتر غريستي وباهر محمد، بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات.

وحُوكم الصحفيون بتهم مسيسة، منها دعم جماعة إرهابية -في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين- وتزييف تسجيلات مصورة تهدد الأمن القومي. وهي تهم نفاها الصحفيون وكذلك شبكة الجزيرة الإعلامية جملة وتفصيلا.

وكان صحفيو الجزيرة الثلاثة قد اعتقلوا عام 2013 بعد الانقلاب العسكري, وصدرت صيف العام الماضي أحكام بسجن باهر محمد عشر سنوات, بينما نال كل من محمد فهمي وبيتر غريستي سبع سنوات سجنا.

وقبلت محكمة النقض في يناير/ كانون الثاني الماضي طعن المتهمين على الحكم، واعتبرت أن حكم محكمة جنايات الجيزة الصادر بالقضية شابه قصور وفساد في التدليل وإخلال بحق الدفاع.

وكان يفترض أن يصدر الحكم بالقضية في يوليو/ تموز الماضي لكنه أرجئ مرتين.

وفي فبراير/شباط الماضي، قرر القضاء المصري إخلاء سبيل الزميل باهر محمد بضمان محل إقامته، في حين أفرج عن غريستي ورُحّل إلى بلاده. بينما اضطر فهمي للتنازل عن جنسيته المصرية واحتفظ بجنسيته الكندية.

وكانت شبكة الجزيرة طالبت بإسقاط التهم عن صحفييها على اعتبار أن "الصحافة ليست جريمة".

وقال المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية مصطفى سواق إن هذه المحاكمة كان يمكن أن تكون فرصة للسلطات المصرية للخروج من ورطتها، لاسيما وأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح بأنه يريد إنهاء هذه القضية.

وأشار سواق إلى أن هناك زملاء آخرين من الجزيرة صدرت ضدهم أحكام غيابية رغم أن بعضهم لم يزر مصر قط، مطالبا الحكومة المصرية بوضع حد لهذه الاتهامات.

ولقيت محاكمة الصحفيين الثلاثة إدانات واسعة من منظمات إعلامية وحقوقية دولية, ونُظمت وقفات احتجاجية كثيرة عبر العالم للمطالبة بالإفراج عنهم, وإلغاء الأحكام الصادرة والتهم الموجهة إليهم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها