أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 09 سبتمبر 2015 10:31 صباحاً

(حذاقة) الانقلابيين أعيت من يداويها

رشاد الشرعبي

لازالوا يعتقدوا في انفسهم الذكاء والحذاقة ويطرحوا الشروط ويعلنوا القبول بقرار مجلس الأمن 2216 مع اشتراطات, وكأنهم لازالوا في سبتمبر 2014 وليس سبتمبر 2015, وكأنهم لم يقوموا بتدمير اليمن وسفكهم المستمر لدماء اليمنيين شرقا وغربا وشمالا وجنوبا, بل وضربهم للنسيج الاجتماعي في العمق وإحداث شروخ في المجتمع لن يتم ردمها ومعالجتها لعقود قادمة..

انهم مازالوا يتعاملون بحذاقة تكشف عن لامسئولية تجاه انفسهم وأقاربهم وليس فقط وطنهم وشعبهم, ولا زالت ايران والقوى الدولية المتواطئة مع انقلابهم وجرائمهم تغرر بهم وتدفعهم الى مزيد من الدمار والدماء والشروخ في عمق المجتمع ولن يتجاوزوا تلك النيران التي اوقدوا لها وسيحترقون بألسنتها المشتعلة..

لازالت الفرص مواتية للحفاظ على ماتبقى من وطن اسمه اليمن وشعب عظيم يتلقى ضرباتهم الموجعة والغادرة, وللحفاظ على انفسهم واسرهم قبل ذلك, ومانهبوه من اموال عامة واسلحة الدولة واكتسبوه في السوق السوداء والاتاوات التي فرضوها... بامكانهم ايقاف كل ذلك الدمار ونزيف الدماء بالكف عن اعتداءاتهم المستمرة على شعبهم ليس في تعز

ومأرب واب والبيضاء فقط, بل في صنعاء وعمران وصعده وحجة والمحويت وذمار والحديده والجوف وريمة..

 

* من صفحة الكاتب في الفيسبوك


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها