من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العلماء يحددون المادة التي تسبب عقم النساء

الجمعة 18 سبتمبر 2015 01:15 مساءً الحدث - متابعات

اكتشف العلماء ان فول الصويا، المادة الغذائية الأكثر رواجا في العالم، بإمكانها أن تسبب عقم النساء وفقا لموقع روسيا اليوم.

 
اكتشف علماء جامعة هارفرد الأمريكية، ان إحدى المكونات الرئيسية لفول الصويا “جينيستين – Genistein” هي عبارة عن هرمون استروجين طبيعي ويمكنه عمل اضطراب في دورة الطمث ( الدورة الشهرية)، أي يؤدي الى خلل في نمو البويضة.

 
المرأة التي تعاني من مشاكل في انتاج هرمون الاستروجين، تضطرب عندها دورة الطمث، وبالتالي نمو البويضة، مما يخلق مشاكل في قدرة المرأة على الحمل.

 
حسب قول الباحثين، سوف يستمرون في هذه الدراسة، ولكنهم ينصحون ممثلات الجنس اللطيف اللواتي في نيتهن الحمل، عدم تناول الأغذية المحتوية على فول الصويا نهائيا.

 
ويذكر ان علماء جامعة هارفرد سبق لهم ان اثبتوا ان مبيدات الحشرات تؤثر سلبيا في قدرة الرجل التناسلية (وظيفة الانجاب)، حيث تبين ان الرجال الذين يتناولون فواكه وخضروات فيها نسبة المبيدات عالية، تكون حيواناتهم المنوية سيئة


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها