من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العلماء يحددون المادة التي تسبب عقم النساء

الجمعة 18 سبتمبر 2015 01:15 مساءً الحدث - متابعات

اكتشف العلماء ان فول الصويا، المادة الغذائية الأكثر رواجا في العالم، بإمكانها أن تسبب عقم النساء وفقا لموقع روسيا اليوم.

 
اكتشف علماء جامعة هارفرد الأمريكية، ان إحدى المكونات الرئيسية لفول الصويا “جينيستين – Genistein” هي عبارة عن هرمون استروجين طبيعي ويمكنه عمل اضطراب في دورة الطمث ( الدورة الشهرية)، أي يؤدي الى خلل في نمو البويضة.

 
المرأة التي تعاني من مشاكل في انتاج هرمون الاستروجين، تضطرب عندها دورة الطمث، وبالتالي نمو البويضة، مما يخلق مشاكل في قدرة المرأة على الحمل.

 
حسب قول الباحثين، سوف يستمرون في هذه الدراسة، ولكنهم ينصحون ممثلات الجنس اللطيف اللواتي في نيتهن الحمل، عدم تناول الأغذية المحتوية على فول الصويا نهائيا.

 
ويذكر ان علماء جامعة هارفرد سبق لهم ان اثبتوا ان مبيدات الحشرات تؤثر سلبيا في قدرة الرجل التناسلية (وظيفة الانجاب)، حيث تبين ان الرجال الذين يتناولون فواكه وخضروات فيها نسبة المبيدات عالية، تكون حيواناتهم المنوية سيئة


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها