ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
سؤالان يمنيان
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

علي البخيتي : قيادي حوثي يعلن مقتل القيادي في حزب الإصلاح "محمد قحطان"واسرته تحمل الحوثيين المسؤلية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 05:43 مساءً الحدث - متابعات

قال على صفحته بالفيس بوك انه حصل على معلومات خاصه تفيد عن مقتل رئيس الدائرة السياسية بحزب الاصلاح الاستاذ محمد قحطان بعد إستخدامه درع بشري من قبل جماعة الحوثي.

وقال البخيتي ان قحطان تم نقلة الى موقع عسكري مستهدف من اجل الضغط عليه ليوقع على ورقة تدين دول التحالف ولكن الطيران رصد حركة بالموقع وقام بقصفه حسب قول البخيتي .

واضاف انه قتل اثنيين من عناصر جماعة الحوثي كانو برفقة قحطان واصيب ثالث إصابة بليغة توفي على إثرها بعد أسبوعين.

وقد لاقى خبر البخيتي ردود افعال وموجه غضب واسعة

من جانب اخردعت أسرة الأستاذ محمد قحطان عضو الهيئة العليا للإصلاح,جميع المهتمين بقضية اختطافه إلى ممارسة مزيد من الضغوط على مليشيات الحوثيين من أجل إنهاء جريمة الاختفاء القسري بحق السياسي المختطف.

 

وهذا أول موقف لأسرة قحطان بعد نشر القيادي السابق بجماعة الحوثي علي البخيتي خبرا زعم فيه أن السياسي المختطف قتل في قصف لطيران التحالف قبل شهرين ثم سرعان ما نفى التأكيد وناقضه بكلام مغاير.

 

واختطف قحطان في شهر أبريل ومنذ ذلك الحين يرفض الحوثيون وحليفهم صالح الإفصاح عن مكانه أو مصيره أو السماح لأسرته بزيارته رغم المطالبات الحقوقية للإفراج عنه.

 

وفي بيانها,أعربت أسرة قحطان عن قلقها البالغ على سلامة السياسي المختفي قسرياً محمد قحطان ، وأكدت على مسؤولية جماعة الحوثي ، ونحتفظ بحقنا القانوني في مسائلة قيادة الجماعة عن جريمة الاختفاء القسري وعن أي انتهاكات طالت السياسي قحطان.

 

 ودعت جميع المهتمين بهذه القضية لممارسة المزيد من الضغوط على الجماعة من أجل إنهاء جريمة الإختفاء القسري بحق السياسي قحطان وهي جريمة تُعد من الجرائم ضد الإنسانية .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها