أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 05:49 مساءً

السّنة الأسوأ في تاريخ اليمن!

خالد الرويشان

منذ ثلاثة آلاف سنة لم تحل باليمن في سنة واحدة كل هذه النكبات التي دهمته وسحقته بين 21/ 9/ 2014 -2015

نعم حدثت حروبٌ كثيرة وحتى مجاعات في تاريخ اليمن. .

لكنْ أن يخسر اليمن وفي سنة واحدة:

نسيجهُ الاجتماعي

ووحدتهُ الوطنية

وجيشهُ. .وسلاحهُ

واقتصادهُ

وعلاقاته العربية

وعلاقاته الدولية

وأن يُحاصرَ حتى الاختناق

ويُضرب بأفتك صواريخ الدنيا ..وعلى مدار الساعة. .

ولمدة ستة أشهر ..وبموافقة من الجامعة العربية! ..تخيلوا!

ويموت الشعب كل يوم قتلا وجوعا ..ولا يعرف أو يأسف أحدٌ في العالم كله! ..لأن الظلام هو الحاكم!

وكل هذه الكوارث والنكبات في سنة واحدة!

فهذا مالم يحدث في تاريخ اليمن بالفعل!

وما لم يحدث لأي بلد عربي

وما لم يحدث لأي بلد في العالم كله!

إنهانكباتٌ بالجملة!

تذكّروا أن السياسة هي سلامةُ الاوطان. .

وأن المسؤولية في النهاية هي النجاح!

وعلى الاقل أن يخرج الوطن بأقل الخسائر!

هذا ما يحكمُ العالم كله!

النجااااااااح. .وسلامة الأوطان!

أمّا الاغرب فأنْ يتم الإعلان عن إجازة بالمناسبة!

رغم أن البلد في إجازة دائمة! ..إجازة أو جنازة..لا فرق!

لكنْ لِمَ الغرابة. .! ألسْنا في أوْجِ مهرجانِ الجنونِ الكبير منذُ سنة! ..

بل وفي ذروة مشاهدِهِ الجنونية. .وفي الظلام!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها