شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إيران: اتهامات السعودية لنا بالتدخل في شؤون اليمن مرفوضة تماما

الخميس 15 أكتوبر 2015 06:23 مساءً الحدث - متابعات

رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية «مرضية أفخم» الاتهامات السعودية بتدخل إيران في شؤون اليمن.

وقالت «أفخم» في تصريح لها نقلته قناة العالم الإخبارية اليوم إن «هذه الاتهامات متكررة ومرفوضة تماما»، مضيفة أن «البلد الذي يستهدف الشعب اليمني وبنيته التحتية منذ قرابة سبعة أشهر بالحملات البرية والجوية وقتل آلاف المدنيين بمن فيهم النساء والأطفال ليس في موقع يمكنه من التحدث عن تدخل بلد آخر بل عليه أن يبدي وجهات نظره مع الأخذ بعين الاعتبار الحقائق الموجودة».

وتابعت قائلة إن إيران تتصرف من منطلق المسؤولية إزاء تطورات وأزمات المنطقة واعتبرت دوما الآلية السياسية أفضل خيار لمعالجة المشاكل المستجدة .

وأعربت «أفخم» عن أملها في أن تغير السعودية ما وصفته بنزعتها العسكرية على وجه السرعة وأن تدعم الآليات السياسية للتوصل الى الاستقرار والهدوء في المنطقة.

وكان وزير الخارجية السعودي «عادل الجبير» قد قال خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الفرنسي «لوران فابيوس» الثلاثاء إن «من يقول إن طهران لا تدعم الحوثيين في اليمن كمن ينكر أن الشمس تشرق من الشرق والمنطقة تواجه الآن تحديات أكثر من السابق ونحن نتعامل معها».

وأضاف «الجبير» أن الهدف من العمليات العسكرية في اليمن هو تحريرها ورد العدوان عن السعودية، ونعمل مع منظمات عالمية لإغاثة اليمنيين، ونتفق مع فرنسا حول الأوضاع السياسية في اليمن.

من جهته أكد «فابيوس» أن هناك أملا في الوصول لحلول سياسية في اليمن.

يذكر أن التحالف العربي بقيادة السعودية يشن منذ نحو 6 أشهر هجمات جوية في اليمن بناء على طلب رئيسها «عبدربه منصور هادي» للتصدي للانقلاب الذي يقوده الحوثيون مدعومين بقوات تابعة للرئيس المخلوع «على عبدالله صالح» وسيطروا من خلاله على مفاصل الدولة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها