الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تركيا تسقط طائرة تابعة لروسيا وتوقعات بحرب عالمية

السبت 17 أكتوبر 2015 01:57 صباحاً الحدث - متابعات
أعلن الجيش التركي في بيان أن مطاردات تركية أسقطت، الجمعة، طائرة بدون طيار لم يعرف نوعها أو جنسيتها على الفور، انتهكت المجال الجوي لتركيا قرب الحدود السورية.
 
وقالت هيئة أركان الجيش إن الطائرة أسقطت من قبل طائرات تركية “بعد تحذيرها ثلاث مرات”، بينما انتهكت طائرات روسية تعمل في سوريا حاليا المجال الجوي التركي عدة مرات منذ مطلع الشهر الجاري.
 
وحذر المسؤول الأميركي، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، من أن المعلومات لا تزال أولية، ورفض تقديم المزيد من التفاصيل.
 
وكان الجيش التركي قد أكد في بيان أن “الطائرة أسقطت وفقا لقواعد الاشتباك بعد تحذيرها ثلاث مرات”. وأضاف أن “مقاتلاته أسقطت طائرة في المجال الجوي التركي قرب الحدود السورية اليوم”.
 
وانتهكت طائرات روسية تعمل في سوريا حالياً المجال الجوي التركي عدة مرات منذ مطلع الشهر الجاري على الرغم من تحذيرات أنقرة المتكررة.
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها