أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 18 أكتوبر 2015 09:15 صباحاً

استعيدوا عقولكم أولاً!*

نبيل سبيع

القاعدة سيطرت أمس على المجمع الحكومي وبقية مقار الدولة في زنجبار بعد سيطرتها على المرافق الحكومية ومقار الدولة في عدن والمكلا، بينما الحراك الجنوبي وناشطوه المتطرفون مشغولون باصدار البيانات والمواقف المطالبة باستعادة "دولتهم" من أيدي الشمال والشماليين!
إذا كان "خفيف العقل مستريح"، فإن الحراك الجنوبي مستريح أكثر!
"الدولة" التي تطالبون باستعادتها من أيدي الشمال والشماليين موجودة "جنب" آذانكم يا أخوتنا الكرام: إنها المجمع الحكومي وأقسام الشرطة في زنجبار التي استولت عليها القاعدة رسميا أمس. وهي القصر الرئاسي والميناء والمعسكرات والمرافق الحكومية وأقسام الشرطة في عدن التي استولت عليها القاعدة قبل ثلاثة أشهر. وهي القصر الرئاسي والمجمع الحكومي والمعسكرات وأقسام شرطة المكلا التي استولت عليها القاعدة منذ نصف عام.
اذهبوا الى هذه المرافق الحكومية والمقار السيادية وأقسام الشرطة الموجودة عندكم في زنجبار وعدن والمكلا، واستعيدوها من القاعدة براحتكم!
أم أن القاعدة أقنعتكم بأن مجمع زنجبار تابع لدولة ماليزيا؟
والقصر الرئاسي وبقية المرافق الحكومية في المكلا تابعة لدولة موزمبيق؟
وميناء التواهي تابع لسنغافورة؟
وتشتوا من الشماليين يجيبوا لكم "مجمع زنجبار ثاني" من "يريم"؟!
وقصر رئاسي ثاني (مثل حق المكلا بالضبط) من "دمت"؟!
و"ميناء تواهي ثاني" من "ذمار"؟!
أعزائي الحراكيين المتطرفين في كراهية وعداء الشمال،
تحية طيبة وبعد،
قبل أن تطالبوا الشمال والشرق والغرب باستعادة "دولتكم"،
يطالبكم الجنوب باستعادة عقولكم أولاً!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها