أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 18 أكتوبر 2015 09:24 صباحاً

ناطق الحوثي:اجتمعنا مع نصر الله خمس ساعات في بيروت وبارك خطواتنا

خالد الرويشان

أصلاً لمْ يبق من يحيى الراعي إلاّ رُبْعه بعد حادثة مسجد النهدين ..وتقومون اليوم بقتل ولده وقصف منزله في قريته ..الرجل لم يعد له لاحول ولا قوة .. ولا صحة!
مايحدث في اليمن الآن لم يحدث في أيّ بلد في العالم ..
لمْ تتلقّ بغداد من الامريكان 5% من الصواريخ التي تلقتها صنعاء خلال الشهورالماضية
يقطن صنعاء أربعة ملايين!.. مواطنون من اليمن كله ولا علاقة لهم بالحوثيين!
صحيح أن الحوثيين يفجرون بيوت خصومهم .. لكن ذلك لا يبرّرأبدا تفجير اليمن وحرقه بالصواريخ!
للحروب طرق وأساليب ليس من بينها ضرب البيوت بساكنيها!
وكما أقول دائما..التاريخ يسجل .. ويحاكم أيضا!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها