أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : أهم ما تضمنته وثيقة مسقط بشأن حل الأزمة اليمنية

الخميس 01 يناير 1970 03:00 صباحاً الحدث - متابعات

 

أعلن الحوثيون تمسكهم بنتائج مشاورات مسقط، ورفض المساس باللجان المسلحة والقوات الموالية لهم، ضمن أي تسوية سياسية أو عسكرية.

وأكد الناطق باسم الحوثيين، محمد عبد السلام، التزام جماعته بالحل السياسي باعتباره المخرج الحقيقي لأية خلافات.

لكنه جدد تمسك جماعته بالنقاط السبع المنبثقة عن مشاورات أحادية، قادها الوسيط الاممي مع الجماعة وحلفائها، بمسقط في أغسطس/آب الماضي، وهي النقاطآ  التي رفضت حكومة الرئيس هادي ربطها بالقرار الدولي، ما يعكس تعقيدات كبيرة أمام المحادثات التي لم يعلن بعد عن مكان انعقادها،وسط توقعات بتأجيل موعدها خمسة أيام إضافية.

وتتضمن وثيقة مسقط، الالتزام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما فيها القرار 2216، من جميع الأطراف، وفق آلية تنفيذية يتم التوافق عليها، "بما لا يمس السيادة الوطنية، "مع التحفظ على العقوبات الصادرة بحق المواطنين اليمنيين"، في إشارة إلى الرئيس السابق علي عبد الله صالح ونجله أحمد، وزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي، واثنين من معاونيه.

كما تتضمن وقفا دائما وشاملا لإطلاق النار، وانسحاب كل الجماعات والمليشيات المسلحة من المدن ورفع الحصار البري والبحري والجوي، فضلا عن الاتفاق على رقابة محايدة بإشراف الأمم المتحدة وإطلاق سراح المعتقلين بمن فيهم من وردت أسماؤهم في قرار مجلس الأمن.

وتنص الوثيقة في بندها الخامس على "عودة حكومة خالد بحاح لممارسة مهامها كحكومة تصريف أعمال لفترة لا تتجاوز 60 يوماً يتم خلالها تشكيل حكومة وحدة وطنية بما لا يتعارض مع الدستور"، ومن ثم " استئناف وتسريع المفاوضات بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة وفقاً لقرار مجلس الأمن"، وأخيراً "التزام كل الأطراف بتسليم السلاح الثقيل إلى الدولة وفقاً لمخرجات الحوار الوطني الشامل".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها