أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 18 نوفمبر 2015 08:35 مساءً

هادي في عدن

د محمد جميح

صور كثيرة ساءت الحوثيين وحليفهم صالح...
صورة رجال الجنوب أمس وهم يتدفقون لنصرة تعز، سواء في اللواء الثالث حزم، أو أبطال المقاومة الجنوبية الباسلة...
الصورة أحبطت مخططاتهم للانفراد بتعز...
صور كثيرة بثت اليأس فيهم، لكن صورة الرئيس هادي اليوم في عدن كارثية الوقع على تحالف المناطقية الإمامية...
أين الذين تحدوا أن يعود هادي حتى إلى مسقط رأسه...؟!
هادي رجل يخطئ ويصيب...وقد انتقدنا بعض سياساته كثيراً...
لكن صورته اليوم في عدن عقب انكسارات الحوثيين وصالح أمس في تعز لها وقع خاص...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها