أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 21 نوفمبر 2015 08:57 مساءً

صنعاء الجنوبية!

خالد الرويشان

اشتراك اخواننا الجنوبيين في معارك تعز حدثٌ مهم قد لا يدرك مغزاه التاريخي والسياسي كثيرون! انه أول بارقة أمل في بداية تعافي النسيج الاجتماعي في اليمن بعد اجتياح الحركة الحوثية وأعوانها لليمن وتمزيق ذلك النسيج المقدّس شرّ ممزّق! تاريخيا ..
 
كان جنوب اليمن ووسطه يحرّران صنعاء من هجمات أئمّة صعدة! مِنْ علي بن الفضل الذي قدِم من أبين وأخرج مؤسس دولة الأئمة الامام الهادي من صنعاء نهاية القرن الثالث الهجري ..العاشر الميلادي وصولا الى كسر حصار الملكيين لصنعاء وطردهم من جبالها في ستينيات القرن العشرين! ..
 
تقاطر الى صنعاء ابطال الجنوب وتعز وإب والبيضاء ورداع وكل اليمن ليكسروا الحصار تاريخيا ..اذا لم تأت الى صنعاء ..سيأتون بها اليك! لاحظ أني لم أقل ستأتي اليك! آه كم أنت لئيمٌ وغادرٌ أيها التاريخ! تاريخيا ..لم تسقط صنعاء بين براثنهم الاّ اذا اختلف اثنان على حكمها! وليتدخّل الامام القادم من صعدة مناصراً لأحدهما ويقضي على خصمه ..
 
ثم يلتفت الى من ناصره ويقضي عليه! استرتيجية منذ ما يزيد عن ألف سنة! ولم يتعلم أحد! مِن اختلاف الضحّاك مع الدعّام في صنعاء وتحالف الامام المؤسس الهادي مع أحدهما ..ثم انقلابه عليه ..بعد التخلص من غريمه! ووصولا لمأساة هادي وصالح والحوثي التي عشناها ونعيشها لحظةً بلحظة! آه كم أنت لئيم وغادرٌ أيها التاريخ! لئيمٌ وغادرٌ .. وغبي! يصبح التاريخ غبيا عندما لا أحد يتعلم!
 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها