أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 21 نوفمبر 2015 08:57 مساءً

صنعاء الجنوبية!

خالد الرويشان

اشتراك اخواننا الجنوبيين في معارك تعز حدثٌ مهم قد لا يدرك مغزاه التاريخي والسياسي كثيرون! انه أول بارقة أمل في بداية تعافي النسيج الاجتماعي في اليمن بعد اجتياح الحركة الحوثية وأعوانها لليمن وتمزيق ذلك النسيج المقدّس شرّ ممزّق! تاريخيا ..
 
كان جنوب اليمن ووسطه يحرّران صنعاء من هجمات أئمّة صعدة! مِنْ علي بن الفضل الذي قدِم من أبين وأخرج مؤسس دولة الأئمة الامام الهادي من صنعاء نهاية القرن الثالث الهجري ..العاشر الميلادي وصولا الى كسر حصار الملكيين لصنعاء وطردهم من جبالها في ستينيات القرن العشرين! ..
 
تقاطر الى صنعاء ابطال الجنوب وتعز وإب والبيضاء ورداع وكل اليمن ليكسروا الحصار تاريخيا ..اذا لم تأت الى صنعاء ..سيأتون بها اليك! لاحظ أني لم أقل ستأتي اليك! آه كم أنت لئيمٌ وغادرٌ أيها التاريخ! تاريخيا ..لم تسقط صنعاء بين براثنهم الاّ اذا اختلف اثنان على حكمها! وليتدخّل الامام القادم من صعدة مناصراً لأحدهما ويقضي على خصمه ..
 
ثم يلتفت الى من ناصره ويقضي عليه! استرتيجية منذ ما يزيد عن ألف سنة! ولم يتعلم أحد! مِن اختلاف الضحّاك مع الدعّام في صنعاء وتحالف الامام المؤسس الهادي مع أحدهما ..ثم انقلابه عليه ..بعد التخلص من غريمه! ووصولا لمأساة هادي وصالح والحوثي التي عشناها ونعيشها لحظةً بلحظة! آه كم أنت لئيم وغادرٌ أيها التاريخ! لئيمٌ وغادرٌ .. وغبي! يصبح التاريخ غبيا عندما لا أحد يتعلم!
 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها