أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 09 ديسمبر 2015 11:46 مساءً

في ذكرى يوم وفاتك اليك أمي!

نبيلة الحكيمي

تعلمت منك معنى الوفاء والتضحيه وحب الابناء
كنتي ولازلتي نورا يضي طريقي . كلما اشتدت عاصفة الحياه .....اراكي في منامي تناديني
وتحلي لي ماتعثر من رياح المسئولية والحياة
لم تكوني كالنساء باحثة عن الاناء والتملك او لاهثة وراء الدنيا وبهاريجها
بل كنت نورا يضي لنا طريق المستقبل الذي كنت رغم عدم معرفتك للتعلم ولا حتى للقراءة والكتابه 
تربين وتسهرين وتشجعينا وترفعي يديكي للسماء بالدعاء
قابضة على الملاليم تدفيعنها بسخاء رغم مجهودك في الحصول عليها

فسطرت وغرست في الاعماق حبا وتضحيتا ونقاء
اليكي يا اغلى ما خرجت به من دنياي من حب عميق لك 
ومبادى حفرتها بسلوكك لا بيدك وقلمك وعلمك وشهاداتك
لازلت اتذكر تلك (الديمه ) المليئه بدجاجاتك 
التي رعيتها كما رعيتنا تماما
لا لشي سوى انك عرفتي طريقا للرزق عله يجعل ابنائك حاصلين على اعلى الشهادات في زمن الخيبه وايام العيش البسيط
لازالت ذاكرتي في اول سطر واول حرف كتبته من ثمن بيض دجاجتك التي جمعنها اسبوعا لتعطيها لاستاذ الحرف الاول ( مدرس المعلامه ) او مايسمى كتاتيب.
علمتني ماكنتي تحلمين به احرفا ومبادئا واخلاقا وتضحيات وامومه
اليكي انتي يامعلمتي ومربيتي وصانعه فكري وعقلي في يوم موتك الواحد والعشرين.

اسمك لايزال في دمي احمله مع كل نبض واسمع صوتك مع كل دقة في قلبي
قاطمه المليكي.
انتي في مجاري دمي 
مات الزمن وبقيتي في اعماقي كما انتي
حنين دائم و مثال لعطاء بلاحدود
اعذريني من كل تقصير بحقك
واعترف انك لم تموتي ابدا!

 
صورة ‏‎Nabilah Alhakimi‎‏.
صورة ‏‎Nabilah Alhakimi‎‏.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها