أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الجمعة 11 ديسمبر 2015 10:18 مساءً

عندما يتحول الثوري الى مرتزق مستفز وبيدق للإيجار.

حسن الحاشدي

سالني .صحفي مصري  في مدخل لحديث عن الحراك  السياسي  في اليمن الآن.
من علي البخيتي 
واين تمرس سياسيا
.....

قلت له البخيتي ولد سياسيا 
 من رحم المجهول 
لعلي صالح و انبثق نجمه. من سجون  صالح..كإشتراكي متطرف لقيمه الثورية.
والتي امتزجت فيما بعد كمتطرف مع توجه
ونمو المد الحوثي.كمليشيا

وتطرف  لنراه مع 
الزميل محمود
ياسين ورفاقه 
معتصما..كناشط إنساني
في  الليالي البارده
امام منزل .زوجه سابقه
لحميد الأحمر منعا للحوثي من اقتحامه.
وتطرف لنراه فجأه  يلتفي مع علي صالح 
في ملجأه واليد بااليد..
واليوم يتطرف ليعلن 
ان السعوديه كانت على حق في تدخلها في اليمن..إنه عربون فج 
لترضى عنه الرياض.
التي تعرفه جييدا..
ينطبق عليه قول الشاعر
يدورمع الزجاجة حيث
دارت ...ويلبس للسياسة
الف لبس ...فعند المسلمين يعد منهم 
وعن لينين يحفظ الف
درس...إنه كتله من الادران والتناقضات 
إنه الإنفصام النكد بذاته
 علي البخيتي اليوم لن يصدقه احد ولو تعلق بااستار الكعبه ...باكيا على ماضيه وجناياته على اليمن ارضا وإنسانا 

لابد يوما ان يقع في يد العداله  ففي عنقه دماء
تسبب ونظر ودافع بإستماته عن القتله وبرر لهم مجازرهم وجنونهم وانتهاكاتهم من دماج  صعده الى عدن..
إن الدوله قادمه لاشك
وعدالتها   لن تستثني كل من سلم اليمن إلى إيران ..وعلي البخيتي اولهم سفيرا للحوثي وصالح بطريقه غير مباشره  سوق كنخاس
  لخامنئي والخميني ولبس عمامتهم السوداء
 وتفاخر بالنقود الايرانيه
 ليستفز مشاعر 25مليون يمني كمسوق
مرتزق ومبتذل لوطنه
واليوم يبدو انه اضحى بيدق للإيجار لا اقل ولا اكثر  ..تطور مريع للسقوط وهو يحسب انه يحسن صنعاء..
ولكم السلام


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها