الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الجروان يدين اقتحام المسجد الأقصى

الاثنين 14 ديسمبر 2015 09:47 مساءً الحدث - خاص

ادان احمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي اقتحام مجموعة من المستوطنون الصهاينة، باحات المسجد الأقصى المبارك بفلسطين، من جهة باب المغاربة، صباح الأحد، بحراسات معززة ومشددة من قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وقال الجروان ان مثل هذه الاقتحامات المستمرة لباحات المسجد الأقصى من المستوطنين الصهاينة والمدعومة من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي تهدف الى استفزاز مشاعر الفلسطينيين، وصب الزيت على النار على الوضع المتوتر اصلا جراء تكرار الإعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، في مخطط مفضوح لفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد.


وطالب الجروان بتحرك دولي لوقف مثل هذه الإعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وفلسطين، حمايةً للمقدسات وتطبيقا للقانون الدولي، مشيرا ان الاستمرار في محاباة اسرائيل في تصرفاتها العدوانية لا يدعم السلام في المنطقة بل يعمل على زيادة فتيل الازمة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها