ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تريليون دولار خسارة الخليج من أزمة النفط

السبت 19 ديسمبر 2015 09:12 صباحاً الحدث - المصريون

قال محمود الحضري الخبير الاقتصادي، إن دول الخليج تواصل خسائرها من انخفاض أسعار النفط عالمياً، والتى بلغت 360 مليار خلال العام الماضي، وأن دول الخليج العربي ستلجأ إلى تغطية عجز الميزانية من خلال الصناديق السيادية .

وأضاف الحضري، خلال لقاءٍ له ببرنامج "السوق" المذاع على فضائية "الغد العربي"، أن الوضع الاقتصادى ليس سيئاً، ولكن إيرادات النفط انخفضت بشكل كبير، الأمر الذى دفع دول الخليج لمحاولة تعزيز اقتصادها بتنويع مصادر الدخل بجانب النفط.

وأوضح "الحضري" التوترات السياسية داخل المنطقة ساهمت بشكل كبير فى استمرار الأزمة وانخفاض أسعار النفط إلى أن وصلت 60 دولاراً للبرميل الواحد.

وأكد الحضري، أن الاعتماد على الصناديق السيادية، التى تجاوزات 900 مليون دولار، سيؤدى إلى عجز اقتصادى بعد نفاد كل هذه المبالغ، خاصة إذا استمرت أزمة انخفاض النفط لسنوات.

وأوضح الحضري، أن دول الخليج ترمى إلى حساب ميزانية سنوية بعد أن كانت تحسب هذه الدول ميزانيتها وفقاً للنظام الثلاثي، وهو نظام اقتصادي متبع فى دول الخليج  لحساب الميزانية كل ثلاث سنوات.

وتابع الحضري، أنه لا بديل عن اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أزمة انخفاض أسعار النفط عالمياً، خاصة بعد دخول إيران فى منظومة الدول المصدرة للبترول مما يحقق فائضا دوليا ومحليا للنفط يبرهن على استمرار الأزمة لفترات طويلة.

 الفيديو..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها