الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : منظمة تؤكد: الغاء احكام الاعدام لقيادات الاخوان تمهيدا لمصالحة برعاية سعودية

الثلاثاء 05 يناير 2016 05:20 مساءً الحدث - خاص

منظمة  تكشف كواليس مصالحة  بين الاخوان  وتركيا والحكومة المصرية بوساطة الملك سلمان

 

بيان صحفى

 

كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان  احدى المنظمات الاقليمية  اسرار لقاء  وزير الخارجية  المصرى سامح شكرى بالملك  سلمان بن عبد العزيز والرئيس التركى اردوغان باجتماع مغلق منذ اسابيع بالرياض اثناء لقاء اردوغان بالملك سلمان وذلك للترتيب لاجراء مصالحات مع  جماعة الاخوان  وتركيا واعادة التمثيل الدبلوماسى بين مصر وتركيا بوساطة سعودية  لضم مصر الى الحلف التركى السعودى

 

 واكدت المنظمة ان كواليس الاجتماع بين الملك سلمان بن عبد العزيز وشكرى واردوغان التى لم يتم الاعلان عنها تطرقت الى اجراء  مصر لمصالحة مع الاخوان قبيل ذكرى 25 يناير والغاء احكام الاعدام والمؤبد الصادرة على كل قيادات الجماعة  واعادة العلاقات الدبلوماسية تدريجيا بين مصر وانقرة  على ان تضمن الرياض  وتركيا عدم عودة الاخوان الى الحياة السياسية لمدة 5 سنوات  او ممارسة العنف

 

وطالب المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى القيادى بمجلس المعارضة المصرية  باغلاق مؤسسة الازهر وطرد  مشايخ الازهر بعد فشل الازهر فى مواجهة الوهابية وتمددها داخل مصر نتيجة التدخل السعودى  والتغلغل  بالمؤسسات المصرية   محذرا من الانسياق وراء السعودية ومشروعها بالشرق الاوسط  حيث ياتى  ذلك فى اطار مساعى سعودية لضم مصر الى التحالف السعودى التركى  الرامى الى مواجهة ايران والشيعة  وجر مصر لحرب مذهبية باليمن والعراق وسوريا  وجذب تنظيم الاخوان الى تلك الحرب بعد فشل التنظيمات المدعومة سعوديا بسوريا

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها