حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بيان هام صادر عن المجلس الأعلى للمقاومة بتعز

الجمعة 22 يناير 2016 01:01 صباحاً الحدث - صنعاء

أدان المجلس الأعلى للمقاومة في تعز حادثة اختطاف فريق قناة الجزيرة في المحافظة محملاً جماعة الحوثي والمخلوع علي صالح مسؤولية وسلامة الطاقم.
واستنكر البيان الذي حادثة اختطاف مراسل قناة الجزيرة (حمدي البكاري) ومصوره (عبدالعزيز الصبري) وسائقهم الخاص (منير السبئي) معتبراً إن اختفائهم منذ “أربعة أيام” يعد جريمة مكتملة الأركان واعتداء للقيم والقوانين.
 
وحمل المجلس الأعلى للمقاومة “مليشيات الحوثي والمخلوع صالح ومن يخدم اختفاء طاقم الجزيرة مصلحتهم المسؤولية مؤكدين إنهم المتهم خاصة وإن التقارير تكشف عن جرائمهم” حد وصف البيان.
 
مشدداً في البيان على “حرية العمل الإعلامي والصحفي ويدعو للإلتزام باحترامهما.”
 
نص البيان :
في ظرف حرج وبالغ التعقيد وعلى إثر شدة الحصار الظالم والإجرامي على تعز والتأثير الإعلامي الايجابي لقناة الجزيرة الحرة والتي تمثل الإعلام الحر والمناصر لقضايا المظلومين والمقهورين عبر شبكة مراسلين أحرار في مقدمتهم على الساحة اليمنية الإعلامي الشجاع حمدي البكاري مراسل قناة الجزيره والذي تفاجأنا بإختفائه منذ اربعة ايام نعده جريمة مكتملة الاركان واعتداء صارخا مخالفا للقيم والاعراف والقوانين وهو الفعل المدان الذي ندينه باشد عبارات الإدانة والاستنكار داعين الى ضرورة العمل الجاد على كشف ملابسات الحادث ومعرفة مكان الإخفاء محملين جريمة الإخفاء مليشيات الحوثي والمخلوع ومن يخدم إختفاءه مصلحتهم وهم الذين اضرت تقاريره الحرة بهم إذ تكشف عن جرائمهم وممارساتهم المخالفة للقوانين والقيم والاعراف ..
ومجلس المقاومة بتعز إذ يدين هذه الجريمة يؤكد على حرية العمل الإعلامي والصحفي ويدعو للإلتزام باحترام حرية العمل الإعلامي ..
صادر عن المجلس الاعلى للمقاومة .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها