أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 23 يناير 2016 12:20 صباحاً

خطوات إلى صنعاء

رأي البيان الإماراتية

تزداد المعارك في اليمن شراسة وتزداد هجمات قوات الشرعية المدعومة جواً وبحراً بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ويزداد الحصار ضيقاً على ميليشيات الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم أنصار المخلوع علي عبد الله صالح، وها هي قوات الشرعية على وشك اقتحام محافظة ذمار التي تعد بوابة صنعاء الجنوبية، والتي تبعد عنها نحو مئة كيلومتر فقط، الأمر الذي يُعتبر ميدانياً جزءاً من المعركة الكبرى لتحرير صنعاء.
 
لقد تصور الانقلابيون أن بإمكانهم استنساخ النموذج السوري في اليمن، وذلك بسعيهم للسيطرة على مدن وقرى عدة وتحويلها إلى حصون مدججة بالأسلحة واتخاذ الأهالي المدنيين دروعاً، لكنهم أخطأوا خطأ كبيراً، فاليمن ليس سوريا، والدعم والتأييد الدولي يذهب في اليمن للقوات الشرعية المدعومة شعبياً وإقليمياً.

بينما الحوثيون وأنصار صالح مرفوضون من كل الجهات، ما عدا إيران التي تدعمهم وتوجههم لإثارة القلاقل والاضطرابات في اليمن وفي المنطقة بأكملها، بهدف فرض النفوذ والهيمنة الإيرانية.
معارك التحرير مستمرة، والخطوات تقترب من صنعاء، وفي الوقت نفسه تستمر عمليات إعادة البناء والتعمير، وإصلاح ما دمره الانقلابيون الحوثيون وأنصار المخلوع علي صالح، فاليد التي تقاتل من أجل الشرعية هي التي تعمل من أجل البناء وإعادة التعمير، والدعم والمساعدات مستمرة وبكثافة من الدول العربية، وخاصة من دولة الإمارات في المجالات كافة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها