أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 23 يناير 2016 12:20 صباحاً

خطوات إلى صنعاء

رأي البيان الإماراتية

تزداد المعارك في اليمن شراسة وتزداد هجمات قوات الشرعية المدعومة جواً وبحراً بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ويزداد الحصار ضيقاً على ميليشيات الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم أنصار المخلوع علي عبد الله صالح، وها هي قوات الشرعية على وشك اقتحام محافظة ذمار التي تعد بوابة صنعاء الجنوبية، والتي تبعد عنها نحو مئة كيلومتر فقط، الأمر الذي يُعتبر ميدانياً جزءاً من المعركة الكبرى لتحرير صنعاء.
 
لقد تصور الانقلابيون أن بإمكانهم استنساخ النموذج السوري في اليمن، وذلك بسعيهم للسيطرة على مدن وقرى عدة وتحويلها إلى حصون مدججة بالأسلحة واتخاذ الأهالي المدنيين دروعاً، لكنهم أخطأوا خطأ كبيراً، فاليمن ليس سوريا، والدعم والتأييد الدولي يذهب في اليمن للقوات الشرعية المدعومة شعبياً وإقليمياً.

بينما الحوثيون وأنصار صالح مرفوضون من كل الجهات، ما عدا إيران التي تدعمهم وتوجههم لإثارة القلاقل والاضطرابات في اليمن وفي المنطقة بأكملها، بهدف فرض النفوذ والهيمنة الإيرانية.
معارك التحرير مستمرة، والخطوات تقترب من صنعاء، وفي الوقت نفسه تستمر عمليات إعادة البناء والتعمير، وإصلاح ما دمره الانقلابيون الحوثيون وأنصار المخلوع علي صالح، فاليد التي تقاتل من أجل الشرعية هي التي تعمل من أجل البناء وإعادة التعمير، والدعم والمساعدات مستمرة وبكثافة من الدول العربية، وخاصة من دولة الإمارات في المجالات كافة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها