الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أحداث العالم اغتيال جاسوس بموافقة بوتين يتسبب في أزمة بين لندن وموسكو

السبت 23 يناير 2016 12:42 صباحاً الحدث - رويترز

 خلص تحقيق بريطاني في مقتل ألكسندر ليتفنينكو الضابط في جهاز المخابرات السوفيتي السابق (كيه.جي.بي) في لندن عام 2006 إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق على الأرجح على القتل بمادة البلوتونيوم-210 المشعة.
 
ووصفت روسيا التي رفضت التعاون مع التحقيق أسلوب تعامل بريطانيا مع القضية بأنه مبهم ومنحاز.
 
ومات ليتفنينكو البالغ من العمر 43 عاماً والمعارض لبوتين الذي فر من روسيا بعد أن شرب شايا أخضر مخلوطاً بالنظير المشع النادر في فندق ميلينيوم في لندن.
 
وأظهر تحقيق يتولاه القاضي البريطاني روبرت أوين أن أندري لوجوفوي الحارس السابق بجهاز المخابرات وروسيا آخر يدعى ديمتري كوفتون سمما ليتفنينكو في إطار عملية أدارها جهاز الأمن الاتحادي الروسي وهو الجهاز الذي تولى مهام كيه.جي.بي الرئيسية.
 
وقال أوين "عملية جهاز الأمن الاتحادي لقتل السيد ليتفنينكو حظيت على الأرجح بموافقة السيد نيكولاي باتروشيف رئيس الجهاز في ذلك الوقت وكذلك بموافقة الرئيس بوتين."
 
ويمثل موت ليتفنينكو مرحلة متدنية في العلاقات بين بريطانيا وروسيا وازداد الأمر سوءا بضم روسيا لمنطقة القرم وتأييدها للرئيس السوري بشار الأسد.
 
وقالت الحكومة البريطانية إنها ستستدعي السفير الروسي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها