حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

" مرام " طالبة جامعية قتلت على أيدي مسلحين في وسط العاصمة صنعاء

الاثنين 08 فبراير 2016 10:51 مساءً الحدث - ابتهال قائد

قتلت طالبة جامعية صباح أمس الأحد في أحد شوارع العاصمة صنعاء.

وأكد أهالي الطالبة في تصريح لوكالة خبر إنها قتلت أثناء مرورها في تقاطع شارع حدة مدخل المدينة السكنية، حيث كانت تستقل سيارة أجرة وهي في طريقها إلى جامعتها الخاصة التي تلتحق بها كونها طالبة في السنة الثانية كلية إدارة أعمال.

كما أكدت مصادر متطابقة أن إطلاق النار وقع بين طرفين مسلحين سبب خلاف على قطعة أرض في المنطقة وأشارت المصادر إلى أنهم لم يتمكنوا من معرفة طرفي النزاع الذي أودى بحياة مرام العريقي وهي في طريقها لحضور دروسها الجامعية فيما أكد شهود عيان أخرون أن الاشتباكات وقعت بين طقم يحمل مسلحين وأحد المسلحين القبليين ولم نتمكن من التأكد من ذلك.

وكان أهالي الطالبة مرام قد طالبوا في ذات التصريح لوكالة خبر الأجهزة الأمنية والسطات القيام بواجبها وتحمل مسؤولياتها في ضبط الجناة وتقديمهم إلى سلطات الدولة كون الجريمة وقعت في قلب العاصمة صنعاء وفي أشهر أحيائها.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها