ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الريال اليمني يواصل انهياره امام باقي العملات والبنك المركزي يرفع الدعم عن السكر والأرز

السبت 20 فبراير 2016 09:19 صباحاً الحدث - متابعات

واصل الريال اليمني انهياره امام باقي العملات الاجنبية حيث وصل سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار 270 ريال، وامام السعودي وصل سعر صرف الريال السعودي 70 ريالاً يمنياً .

وقال صرافون في العاصمة عدن لـ ” يافع نيوز ” انه رغم الارتفاع الحاد في اسعار صرف العملات الأجنبية الا انها غير متوفرة وفي الاسواق، وهو ما يشكل صعوبة للتجار المستوردين من الخارج .

ويأتي الانهيار المتتابع لسعر العملة في ظل سيطرة مليشيات الحوثي الى موارد الدولة والبنك المركزي، وتسخير الاحتياطي من النقد الاجنبي لصالح المجهود الحربي، وكذلك بسبب تعطيل الاستثمار في مختلف القطاعات العامة والخاصة منذُ احتلالهم العاصمة اليمنية صنعاء قبل أكثر من عام .

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) من أزمة كبيرة قائلة: إن المجاعة تلوح في الأفق حيث يعاني أكثر من نصف السكان أو نحو 14.4 مليون نسمة من نقص الغذاء.

يأتي ذلك بالتزامن مع موقف جديد اتخذه البنك المركزي اليمني بعدم تقديم خطوط ائتمان بسعر الصرف الرسمي لاستيراد السكر والأرز.

وينفذ القرار بأثر فوري ومن المرجح أن يعمق الأزمة الإنسانية التي تعاني منها البلاد التي تدور فيها رحى حرب بين الحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء من جهة وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من تحالف عربي تقوده المملكة العربية السعودية من جهة أخرى.

وقال أحد التجار لـ”رويترز”، إنه حتى بداية فبراير كان البنك المركزي يغطي جميع احتياجات البلاد من واردات الدواء والقمح والأرز والسكر والحليب بسعر الصرف الرسمي البالغ 215 ريـالا للدولار.

وقال التاجر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه “في ظل هذا القرار سوف تقتصر خطوط الائتمان على القمح والدواء فقط.”

وأكد مصرفي هذه الأنباء قائلا إن البنك المركزي أوضح أنه لم يعد قادرا على توفير غطاء للواردات بسعر الصرف الرسمي وطلب من التجار شراء العملة الأجنبية من السوق السوداء حيث يبلغ سعر الصرف 256 ريـالا للدولار.



يافع نيوز


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها