الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إصابة 40 آخرين تركيا: 28 قتيلاً بهجوم إرهابي على مطار أتاتورك بإسطنبول

الأربعاء 29 يونيو 2016 03:03 مساءً الحدث - صنعاء

ذكرت تقارير إعلامية تركية، أن انفجارين وقعا في إحدى صالات الوصول في مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول اليوم الثلاثاء.

وقال وزير العدل التركي بكير بوزداغ، في تصريحات صحافية، إن الانفجارين أديا لمقتل 10 شخصاً أشخاص وإصابة نحو 40 آخرين.

ولاحقاً قالت مصادر طبية إن حصيلة التفجيرين وصلت إلى حوالي 28 قتيلاً، دون ذكر عدد الجرحى الذي قدر بحوالي 60. 

وأشار إلى أن "المشتبه بهما فجرا نفسيها قبل المرور بالفحص الأمني عبر جهاز الأشعة السينية، وأن الشرطة أطلقت أعيرة نارية لتحييد المشتبه بهما عند نقطة دخول صالة الرحلات الدولية بمطار أتاتورك".

وكانت أفادت شبكة تلفزيون (سي.إن.إن تيرك) التركية أنه تم ارسال عدد كبير من أفراد الشرطة والفرق الطبية إلى مكان الحادث، فيما أشارت إلى سقوط عدد كبير من المصابين.

وقال شاهد لمحطة (سي.إن.إن تورك) التلفزيونية إن دوي إطلاق نار سمع من مرأب السيارات في المطار وهو الأكبر في تركيا.

ونقلت المحطة عن الشاهد قوله إن سائقي سيارات الأجرة ينقلون المصابين من المطار.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها