شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إصابة 40 آخرين تركيا: 28 قتيلاً بهجوم إرهابي على مطار أتاتورك بإسطنبول

الأربعاء 29 يونيو 2016 03:03 مساءً الحدث - صنعاء

ذكرت تقارير إعلامية تركية، أن انفجارين وقعا في إحدى صالات الوصول في مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول اليوم الثلاثاء.

وقال وزير العدل التركي بكير بوزداغ، في تصريحات صحافية، إن الانفجارين أديا لمقتل 10 شخصاً أشخاص وإصابة نحو 40 آخرين.

ولاحقاً قالت مصادر طبية إن حصيلة التفجيرين وصلت إلى حوالي 28 قتيلاً، دون ذكر عدد الجرحى الذي قدر بحوالي 60. 

وأشار إلى أن "المشتبه بهما فجرا نفسيها قبل المرور بالفحص الأمني عبر جهاز الأشعة السينية، وأن الشرطة أطلقت أعيرة نارية لتحييد المشتبه بهما عند نقطة دخول صالة الرحلات الدولية بمطار أتاتورك".

وكانت أفادت شبكة تلفزيون (سي.إن.إن تيرك) التركية أنه تم ارسال عدد كبير من أفراد الشرطة والفرق الطبية إلى مكان الحادث، فيما أشارت إلى سقوط عدد كبير من المصابين.

وقال شاهد لمحطة (سي.إن.إن تورك) التلفزيونية إن دوي إطلاق نار سمع من مرأب السيارات في المطار وهو الأكبر في تركيا.

ونقلت المحطة عن الشاهد قوله إن سائقي سيارات الأجرة ينقلون المصابين من المطار.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها