حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اغتصاب عربية وسرقتها في دبي من قبل آسيوي

الثلاثاء 23 أغسطس 2016 03:09 مساءً الحدث - ارم

اتهمت سيدة عربية في دبي شابًا آسيويًا بخطفها واغتصابها ثم سرقتها بعد ادّعائه أنه أحد رجال الأمن. 

وقالت السيدة في التحقيقات إنّ المتهم التقى بها ليلًا بعد خروجها من أحد المطاعم في منطقة الرقة، حيث استوقفها بمركبته مدّعيًا أنه من أفراد الشرطة، وأنه يتحرّى بشأن جريمة سرقة محل مجوهرات قامت بها مجموعة من الفتيات، وطلب منها تصوير يدها لمقارنة الصورة بصور أيدي الفتيات الأخريات من باب المقارنة والتثبت بحسب البيان.

وأضافت المجني عليها إنها صدقته حين أقنعها أنه رجل أمن وصعدت معه إلى المركبة لتصوير يدها، وبعد أن أنهى ذلك قام بإقفال جميع أبواب السيارة ثم اتجه بها إلى منطقة سكنية مجهولة، حيث توقف هناك بجانب إحدى الفلل وأجبرها على الانتقال إلى مقعد السيارة الخلفي، قبل أن يُحكم سيطرته عليها ويغتصبها، ثم يسرق نقودها وهواتفها النقالة، ويوصلها إلى الشارع العام لنقلها إلى وجهتها بواسطة سيارة تاكسي.

وأحالت النيابة العامة المتهم، أمس الاثنين، إلى محكمة الجنايات واتهمته بالخطف والاغتصاب والسرقة والتحايل، وذكرت أنّ المتهم يعمل كاتب ملفات، وأوقع بالمجني عليها بعد تصديقها له أنه فرد من رجال الأمن ليقوم لاحقا بارتكاب جريمته.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها