حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اغتصاب عربية وسرقتها في دبي من قبل آسيوي

الثلاثاء 23 أغسطس 2016 03:09 مساءً الحدث - ارم

اتهمت سيدة عربية في دبي شابًا آسيويًا بخطفها واغتصابها ثم سرقتها بعد ادّعائه أنه أحد رجال الأمن. 

وقالت السيدة في التحقيقات إنّ المتهم التقى بها ليلًا بعد خروجها من أحد المطاعم في منطقة الرقة، حيث استوقفها بمركبته مدّعيًا أنه من أفراد الشرطة، وأنه يتحرّى بشأن جريمة سرقة محل مجوهرات قامت بها مجموعة من الفتيات، وطلب منها تصوير يدها لمقارنة الصورة بصور أيدي الفتيات الأخريات من باب المقارنة والتثبت بحسب البيان.

وأضافت المجني عليها إنها صدقته حين أقنعها أنه رجل أمن وصعدت معه إلى المركبة لتصوير يدها، وبعد أن أنهى ذلك قام بإقفال جميع أبواب السيارة ثم اتجه بها إلى منطقة سكنية مجهولة، حيث توقف هناك بجانب إحدى الفلل وأجبرها على الانتقال إلى مقعد السيارة الخلفي، قبل أن يُحكم سيطرته عليها ويغتصبها، ثم يسرق نقودها وهواتفها النقالة، ويوصلها إلى الشارع العام لنقلها إلى وجهتها بواسطة سيارة تاكسي.

وأحالت النيابة العامة المتهم، أمس الاثنين، إلى محكمة الجنايات واتهمته بالخطف والاغتصاب والسرقة والتحايل، وذكرت أنّ المتهم يعمل كاتب ملفات، وأوقع بالمجني عليها بعد تصديقها له أنه فرد من رجال الأمن ليقوم لاحقا بارتكاب جريمته.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها