الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس أركان القوات الإيرانية : بلادنا بحاجة إلى بناء قواعد عسكرية بحرية في اليمن

السبت 26 نوفمبر 2016 06:10 مساءً الحدث - صنعاء

أكد اللواء محمد باقري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اليوم السبت، " أن بلاده بحاجة إلى قواعد بحرية عسكرية في اليمن وسوريا.

وقال " باقري " في ملتقى قادة المناطق البحرية بمقر قيادة القوة البحرية التابعة للجيش الايراني " أن الثورة الإسلامية الإيرانية لها حضور فعال في البحار والمحيطات وهي تسعى إلى توسيع نطاق عملها.

وأضاف " لدينا حاجة لوجود قواعد بحرية خارج الحدود، وربما عندما يأتي الوقت المناسب سيكون لدينا قواعد بحرية إما على الجزر أو قواعد عائمة في السواحل اليمنية والسورية ".

 وتابع اللواء " هل امتلاك قواعد خارج الحدود هو أقل قوة من التقنية النووية على العكس أنا أقول إنها أقوى بعشر مرات ".

من جهته أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن بلاده ستقدم كل ما يتوجب عليها للجانب الروسي فيما يتعلق بالمسألة السورية.

يشار إلى أن عدد من السفن الإيرانية تتمركز في المياة الدولية بالقرب من موانئ اليمن - جنوب اليمن .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها