الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس أركان القوات الإيرانية : بلادنا بحاجة إلى بناء قواعد عسكرية بحرية في اليمن

السبت 26 نوفمبر 2016 06:10 مساءً الحدث - صنعاء

أكد اللواء محمد باقري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اليوم السبت، " أن بلاده بحاجة إلى قواعد بحرية عسكرية في اليمن وسوريا.

وقال " باقري " في ملتقى قادة المناطق البحرية بمقر قيادة القوة البحرية التابعة للجيش الايراني " أن الثورة الإسلامية الإيرانية لها حضور فعال في البحار والمحيطات وهي تسعى إلى توسيع نطاق عملها.

وأضاف " لدينا حاجة لوجود قواعد بحرية خارج الحدود، وربما عندما يأتي الوقت المناسب سيكون لدينا قواعد بحرية إما على الجزر أو قواعد عائمة في السواحل اليمنية والسورية ".

 وتابع اللواء " هل امتلاك قواعد خارج الحدود هو أقل قوة من التقنية النووية على العكس أنا أقول إنها أقوى بعشر مرات ".

من جهته أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن بلاده ستقدم كل ما يتوجب عليها للجانب الروسي فيما يتعلق بالمسألة السورية.

يشار إلى أن عدد من السفن الإيرانية تتمركز في المياة الدولية بالقرب من موانئ اليمن - جنوب اليمن .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها