شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تركيا تعرضت لعدد من الهجمات بالقنابل وإطلاق النار في الأشهر القليلة الماضية.

الجمعة 20 يناير 2017 09:58 مساءً الحدث - صنعاء
 إرم نيوز

ذكرت قناة “سي.إن.إن. تورك”، اليوم الخميس، أن صاروخًا أطلق قرب مقر قيادة الشرطة في اسطنبول ثاني كبرى المدن التركية اليوم الجمعة، لكنه أخطأ الهدف، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وتعرضت تركيا لسلسلة من الهجمات بالقنابل وإطلاق النار في الأشهر القليلة الماضية وأعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن بعضها في حين ألقي بالمسؤولية عن هجمات أخرى على تنظيم داعش.

ويقع مقر الشرطة في حي الفاتح باسطنبول في الجزء الأوروبي من المدينة التي شهدت مؤخراً عملية دامية ليلة رأس السنة حين استهدف أحد عناصر التنظيم المتطرف رواد ملهى ليلي وقتل منهم 39 شخصاً وجرح العشرات.

وألقت السلطات التركية القبض على المسلح بعد عملية بحث دامت أسبوعين، وأشار محافظ اسطنبول إلى أن المهاجم يدعى عبد القادر مشاريبوف واسمه الحركي “أبو محمد خورساني عبد الكافي”، وهو من مواليد أوزبكستان عام 1983 وتواجد في أفغانستان، ويتقن 4 لغات، وأنه اعترف بالجريمة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها