حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكشف عن قانون سرّي يجيز للأمن الأمريكي التنصت على الصحفيين

الثلاثاء 31 يناير 2017 09:57 مساءً الحدث - ارم
المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

كشفت نشرة “انترسبت” الاستخبارية الامريكية، اليوم الثلاثاء عن وجود قانون سري لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، ملحق بنظام  العمل، يجيز التنصت على هواتف الصحفيين ومراسلاتهم  بدون مذكرة من النائب العام، وبمجرد إبلاغ اثنين من موظفي المكتب.

وقالت النشرة، إن الرئيس الجديد دونالد ترامب، الذي يؤمن في أعماقه بأن الصحافة الأمريكية فاسدة وغير منصفة، يجد الآن لديه تراثا من الأدوات السرية التي تيسر له أن يذهب بعيدا في إجراءات الضبط وربما التشهير بالصحفيين، والتي قد لا تحظى بالموافقة الإجماعية.

وأوردت النشرة، وثائق تعود إلى عام 2013 تتضمن تفاصيل ومراسلات داخلية في مكتب التحقيقات الفيدرالي تسوغ  التنصت والمراقبة على الصحفيين بدون مذكرة قضائية، وبدون  إبلاغ المؤسسة الإعلامية التي يعمل بها الصحفي. ومن ذلك ما تم من مراقبة وتنصت على بعض مراسلي الاسوشييتدبرس وشبكة فوكس نيوز.

 

موقع ديلي بيست الإخباري الأمريكي، نقل عن الناطق باسم مكتب التحقيقات، كريستوفر ألين، أنه يرفض التعليق على الوثائق الداخلية السرية، لكنه يعيد التأكيد على أن المكتب ملتزم بالمواد  الدستورية التي تضمن حرية القول وبالتالي الصحافة.

يشار إلى أن هذه الممارسات السرية في تعقب الصحفيين والتنصت عليهم، جاءت ضمن  الإجراءات الرقابية، التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر، متضمنة تسويغ التنصت بدون مذكرة قضائية، إلا في حالات الاشتباه بالتجسس.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها