حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكشف عن قانون سرّي يجيز للأمن الأمريكي التنصت على الصحفيين

الثلاثاء 31 يناير 2017 09:57 مساءً الحدث - ارم
المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

كشفت نشرة “انترسبت” الاستخبارية الامريكية، اليوم الثلاثاء عن وجود قانون سري لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، ملحق بنظام  العمل، يجيز التنصت على هواتف الصحفيين ومراسلاتهم  بدون مذكرة من النائب العام، وبمجرد إبلاغ اثنين من موظفي المكتب.

وقالت النشرة، إن الرئيس الجديد دونالد ترامب، الذي يؤمن في أعماقه بأن الصحافة الأمريكية فاسدة وغير منصفة، يجد الآن لديه تراثا من الأدوات السرية التي تيسر له أن يذهب بعيدا في إجراءات الضبط وربما التشهير بالصحفيين، والتي قد لا تحظى بالموافقة الإجماعية.

وأوردت النشرة، وثائق تعود إلى عام 2013 تتضمن تفاصيل ومراسلات داخلية في مكتب التحقيقات الفيدرالي تسوغ  التنصت والمراقبة على الصحفيين بدون مذكرة قضائية، وبدون  إبلاغ المؤسسة الإعلامية التي يعمل بها الصحفي. ومن ذلك ما تم من مراقبة وتنصت على بعض مراسلي الاسوشييتدبرس وشبكة فوكس نيوز.

 

موقع ديلي بيست الإخباري الأمريكي، نقل عن الناطق باسم مكتب التحقيقات، كريستوفر ألين، أنه يرفض التعليق على الوثائق الداخلية السرية، لكنه يعيد التأكيد على أن المكتب ملتزم بالمواد  الدستورية التي تضمن حرية القول وبالتالي الصحافة.

يشار إلى أن هذه الممارسات السرية في تعقب الصحفيين والتنصت عليهم، جاءت ضمن  الإجراءات الرقابية، التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر، متضمنة تسويغ التنصت بدون مذكرة قضائية، إلا في حالات الاشتباه بالتجسس.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها