أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الاثنين 06 فبراير 2017 12:40 صباحاً

نيويورك اليمانية!

أ . خالد الرويشان

كأنهم تظاهروا نيابةً عن العالم كله..
هذه أوّل مرّة في تاريخ مدينة نيويورك تُغلق فيها المحلات احتجاجًا على قرار رئيس أخرق! 
نعم ..وحدهم اليمنيون في نيويورك أغلقوا محلاتهم احتجاجا ..ثم تظاهروا بتنظيم دقيق لا سابقة له خلال اليومين الماضيين وقُبيل أن يلغي ترامب تنفيذه لقراره الظالم
مثل هذا الشعب لن يموت!
بالطبع ..نجحت التظاهرة لأنه لا غبار ولا ميليشيات في أمريكا! 
لا سابقة لمثل هذه التظاهرة المنظمة الحضارية في تاريخ الجالية منذ قدِمَ أوّل مهاجر يمني إلى الولايات المتحدة في 1866 
الجالية اليمنية في نيويورك وأمريكا تعيش هذه الساعات شعورا بزهو الإنتصار كما لم تشعر به من قبل
ليس فقط لأن ترامب خسر قراره المجحف أمام المحكمة والرأي العام الأمريكي والعالمي ..
بل لشعورها أنها قدّمت مشهدًا سياسيا وحضاريا نال إعجاب الأمريكان ..والجاليات الأخرى! 
لقد نظمت تظاهرة حضارية وناجحة في قلب نيويورك ضد عنصرية ترامب وقراره
كانت الفعالية حديث وسائل الإعلام
حتى أن قناة ال c n n أعلنت أن اليمنيين الأمريكيين في نيويورك سيغلقون محلاتهم احتجاجا على قرار ترامب إلغاء تأشيرات المهاجرين من بلدهم الأصل ..اليمن! 
تنسيق وتنظيم أذهل الأمريكيين! 
حتى الجاليات العربية انذهلت من تنفيذ إغلاق المحلات ..وروعة التنظيم والخطابات ..والإصرار على البقاء طوال يومين رغم البرد الشديد! 
كان وراء هذا الترتيب العشرات ..بل المئات من أبناء الجالية ..بل كلّ مَنْ حضر وظل طوال يومين وسط صقيع نيويورك 
ْ 
رئيس الجالية في نيويورك الشاب المحبوب لدى الجميع فتْحْ عِلاية أدار ونسّق .. كثيرون إلى جانبه أداروا ..ونسّقوا ..ونجحوا .. 
هذا هو الجيل السابع من يمنيّي أمريكا
جيل الإنترنت والحقوق ..والفهم ..والعلم
حتى هذه الصور البديعة كانت بكاميرا المصوّر العالمي اليمني الشاب أنور
نقول لكل فرد في الجالية ..شكرًا لك
حتى الأطفال تظاهروا ..وسط البرد القارس!
لقد رفعتم رؤوس اليمنيين ..ياقومنا في أمريكا .. 
لذلك ..شعبكم هنا ..يقبّل رؤوسكم جميعا 
وطنكم الأم يحيّيكم 
أنتم الدليل الباهرُ على عافيته وقوّته 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها