إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أسعار النفط ترتفع مع هبوط مخزونات البنزين الأمريكية

الخميس 09 فبراير 2017 05:18 مساءً الحدث - وكالات

ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس، مدعومة بهبوط غير متوقع في مخزونات البنزين في الولايات المتحدة رغم أن  تخمة المعروض من الخام تعني أن أسواق الوقود لا تزال تواجه ضغوطا.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت 50 سنتا إلى 55.62 دولار للبرميل بحلول الساعة 1130 بتوقيت غرينتش بينما صعد الخام الأمريكي الخفيف 50 سنتا أيضا إلى 52.84 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء، إن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة هبطت بنحو 869 ألف برميل الأسبوع الماضي إلى 256.2 مليون برميل مقابل توقعات محللين بزيادة قدرها 1.1 مليون برميل.

ويشير انخفاض مخزونات البنزين إلى أن الاستهلاك الأمريكي كان أقوى من المتوقع وربما يكون جيدا بما يكفي لدعم الأسعار عندما تصبح المخزونات في معظم أسواق الوقود جيدة جدا.

 

وأظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة أيضا أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت بنحو 13.8 مليون برميل إلى 508.6 مليون برميل.

وقال بنك غولدمان ساكس إن ارتفاع مخزونات الوقود وزيادة إنتاج الخام الأمريكي يعني أن أسواق النفط ستكون متخمة بالمعروض لبعض الوقت لكن تلك التخمة ستنحسر تدريجيا.

ويقوض ارتفاع مخزونات النفط جهود منظمة أوبك ومنتجين آخرين من بينهم روسيا لتقييد السوق من خلال خفض الإنتاج.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها