الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اشتباكات في طرابلس الليبية إثر منع عرض عسكري لميليشيات “الإنقاذ”

الجمعة 10 فبراير 2017 10:46 مساءً الحدث - ارم
خالد أبوالخير - إرم نيوز

منعت الميليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق، ميليشيات حكومة الإنقاذ من تنفيذ استعراض مسلح في “ساحة الشهداء” وسط طرابلس، اليوم الجمعة، ما تسبب بمناوشات بين الطرفين، تخللها إطلاق نار، أجبر ميليشيات الإنقاذ على الانسحاب باتجاه تاجوراء.

وساد التوتر العاصمة الليبية طرابلس في أعقاب اشتباكات مسلحة وقعت خلال اليومين الماضيين بين ميليشيات تابعة لحكومة الإنقاذ التي يتزعمها خليفة الغويل وأخرى تتبع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي يترأسه فايز السراج.

وكانت ضاحية الهضبة وصلاح الدين وأبوسليم مسرحًا لاشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة والدبابات مساء الخميس، سقط فيها قتيلان وأربعة جرحى على الأقل.

وأرجعت مصادر سياسية ليبية الاشتباكات التي شهدتها طرابلس في الأيام القليلة الماضية إلى محاولة حكومة الإنقاذ سحب البساط من تحت أرجل حكومة الوفاق، عبر السيطرة على مناطق استراتيجية من طرابلس.

وكان رتل مسلح يضم حوالي 300 سيارة  يتبع ما يسمى الحرس الوطني الذي أعلنت حكومة الإنقاذ عن تشكيله وصل إلى طرابلس من مصراتة، مساء الأربعاء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها