أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

جماعة الحوثي تطلب من شركة كمران بالحديدة مبلغ(38) مليار ريال

الثلاثاء 21 مارس 2017 01:49 صباحاً الحدث - صنعاء

أجبرت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية شركة كمران للتبغ والكبريت الحكومية على توريد 38 مليار ريال عشرة منها دفعة أولى إلى خزينة البنك المركزي بصنعاء الذي تسيطر عليه.

وأظهرت وثيقة موقعة من صالح شعبان وزير المالية بما يسمى" حكومة الإنقاذ" المناصفة بين تحالف الانقلاب مطالبة الشركة بدفع 10 مليارات ريال تحت بند مكافحة التهريب.

وأشارت الوثيقة المؤرخة بتاريخ الاثنين 20 مارس الجاري، أن العشرة المليار دفعة أولى من إجمالي 38 مليار ريال ستدفعها الشركة مجبرة بعد تهديدها من قبل شعبان في يناير الماضي.

وفي مطلع الشهر الجاري، اتهم مصدر حكومي الانقلابيين بنهب 981 مليار ريال يمني "نحو ثلاثة مليارات و924 مليون دولار" العام الماضي.

وقال المصدر حينها في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية إن الانقلابيين حصَّلوا ما لا يقل عن 581 مليار ريال يمني من المناطق الخاضعة لسيطرتهم تحت مسميات مختلفة، إضافةً إلى أكثر من 400 مليار ريال مجموع إيرادات ضرائب النفط فقط خلال 2016.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها