ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في رسالة للصين.. فرنسا واليابان تؤيدان حرية الملاحة في آسيا والمحيط الهادئ

الثلاثاء 21 مارس 2017 02:19 مساءً الحدث - ارم

قال رئيس وزراء اليابان شينزو آبي بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، إن البلدين يؤيدان “نظامًا بحريًّا حرًّا ومفتوحًا” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 

ويبدو أن الرسالة تستهدف الصين التي تتحدث عن أحقيتها في السيادة على كل بحر الصين الجنوبي تقريبًا، وتثير قلق اليابان والغرب بسبب تنامي وجودها العسكري في الممر المائي.

وقال آبي للصحافيين بعد المحادثات الليلة الماضية، “اتفقت أنا وفرانسوا على أهمية ضمان نظام بحري حر ومفتوح في منطقة المحيطين الهادئ والهندي وعلى استمرار دعم استقرار ورخاء هذه المنطقة.”

وقالت ثلاثة مصادر، الأسبوع الماضي، وفقًا لرويترز، إن اليابان تعتزم إرسال أكبر سفنها الحربية في جولة تستمر ثلاثة شهور في بحر الصين الجنوبي تبدأ في مايو/ آيار في أكبر استعراض لقوتها البحرية في المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتعهدت الصين برد حازم، إذا ما أثارت طوكيو قلاقل في بحر الصين الجنوبي.

وأكد آبي أهمية إجراء تدريبات بحرية منفصلة تضم معدات وأفرادًا من اليابان وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة حول جزيرة تينيان في غرب المحيط الهادي في مايو/ آيار.

وقال أولاند إن فرنسا أكدت من جديد تأييدها لزيادة دور اليابان في عمليات حفظ السلام، وأضاف أن البلدين سيعملان  معًا على تعزيز قدرة قواتهما على التعاون.

وأكد أولاند لآبي، تأييد بلاده بعد أن أطلقت كوريا الشمالية هذا الشهر أربعة صواريخ باليستية قبالة ساحل اليابان الشمالي الغربي، كما أدان تطوير بيونغ يانغ برامج أسلحتها النووية والباليستية التي قال إنها تنتهك كل تعهداتها الدولية.

كما أبدى أولاند دعمه لاتفاق تجاري مقترح بين الاتحاد الأوروبي واليابان يجري التفاوض عليه حاليًا.

ووقعت طوكيو وباريس، اتفاقًا لتعزيز التعاون في مجال الطاقة النووية.

وفي وقت سابق، أمس الاثنين، التقى آبي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في هانوفر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها