من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العلم يكشف "حقيقة" الفيتامينات والمكملات الغذائية

الأحد 26 مارس 2017 01:33 مساءً الحدث - صنعاء

من منا لم يسمع في حياته نصائح صحية عدة على غرار تناول الفيتامينات وقم ببعض التمارين الرياضية.. نصائح تبدو بسيطة وسهلة وذات نفع كبير على جسم الإنسان إلا أن بعضها يبدو في حاجة إلى تعديل سريع.
فقد أخفقت أبحاث ودراسات، أجريت على مدى عقود، في التوصل إلى أدلة حقيقية ومقنعة تثبت أن الفيتامينات والمكملات الغذائية تعود بالنفع على صحة وجسم الإنسان.

يأتي هذا بعدما خرجت، في السنوات الأخيرة، مجموعة من الحبوب والمساحيق إلى الوجود، تعد بتقوية صحة الإنسان ومساعدة الجسم على استعادة العافية وأداء الوظائف بشكل عادي.

ومن بين هذه الحبوب نجد "Ritual"، التي يزعم منتجوها أنها تغذي الجسم وتعطيه القوة، بيد أن دراسات وجدت أن الفيتامينات الموجودة فيها لا تختلف عن الفيتامينات التقليدية الموجودة في الخضراوات.

وتقول الدراسات التي أوردها موقع "بيزنس إنسايدر" إن الإنسان ليس في الحاجة إلى الفيتامينات الموجودة في هذه الحبوب ليكون بصحة جيدة، مضيفة أن الجسم يحتاج ببساطة للعناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة التي نأكلها.

وجاء في الدراسة "اسألوا أي اختصاصي في التغذية أو أي خبير في الصحة وسينصحكم بتناول الأطعمة الصحية والحقيقية مثل الفواكه والخضر، والابتعاد بصفة نهائية عن الأطعمة المصنعة والمشروعات السكرية والمكملات الغذائية".

وتابعت "هناك سبب آخر يجعلكم تبتعدون عن المكملات الغذائية، وهو زيادة خطر الإصابة بمرض حصى الكلى أو بببعض أنواع السرطان".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها