الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيسة وزراء بريطانيا في السعودية لبحث ملفات الأمن والاقتصاد واليمن

الخميس 06 أبريل 2017 10:09 صباحاً الحدث - صنعاء
رويترز
 
قال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن محادثات بين رئيسة الوزراء تيريزا ماي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يوم الأربعاء تناولت مجموعة واسعة من القضايا من بينها الأمن والاقتصاد والوضع الإنساني في اليمن.
 
وأضاف المتحدث في بيان أرسله مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي أن رئيسة الوزراء أشارت خلال المحادثات إلى أن العلاقات الأمنية بين البلدين "ساهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح في المملكة المتحدة".
 
وخلال الاجتماع الذي عقد في قصر اليمامة الملكي في الرياض منح الملك سلمان رئيسة الوزراء البريطانية وشاح الملك عبد العزيز.
 
وقبيل المحادثات قالت ماي، التي أطلقت حملة دبلوماسية لتأمين اتفاقات تجارية بعد بدء محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، إنها ستدافع عن حقوق الإنسان ومصالح بلادها أثناء محادثاتها في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.
 
والسعودية مشتر رئيسي من شركات الدفاع البريطانية وحليف في محاربة الإرهاب.
 
لكن إمدادات بريطانيا من الطائرات والأسلحة والذخيرة للسعوديين باتت تخضع للتدقيق بسبب اليمن حيث شن تحالف من دول عربية تقوده السعودية آلاف الغارات الجوية في حملة تهدف لطرد الحوثيين المدعومين من إيران من صنعاء وتمكين الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا من العودة إلى العاصمة اليمنية.
 
وقتلت الحرب الأهلية في اليمن المستمرة منذ عامين أكثر من عشرة آلاف شخص نصفهم من المدنيين.
 
وقالت ماي في بداية زيارتها إلى السعودية إنها "ستؤكد بوضوح أن السعودية حليف وثيق ومهم وأننا سنواصل العمل عن كثب في مجالات عديدة لا سيما مكافحة الإرهاب حيث التعاون البريطاني السعودي أمر حيوي."

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها