أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دولة عربية جديدة تمنع دخول اليمنيين أراضيها

الاثنين 10 أبريل 2017 07:33 مساءً الحدث - متابعات

أصدر الجنرال الليبي المشير «خليفة حفتر» قرارا بمنع مواطني 6 دول من دخول ليبيا، حتى في صورة الحصول على الموافقة الأمنية المسبقة.

وأعلنت وسائل إعلامية ليبية، اليوم الاثنين، أن رئيس رقابة الجوازات في مطار الأبرق الدولي الرائد «مكائيل محمد عطية»، أصدر تعميما بناء على توجيه من القائد العام للجيش الليبي المشير «خليفة حفتر» لهيئة الطيران المدني، بمنع أصحاب الجوازات اليمنية، والإيرانية، والسودانية، البنغالية، والباكستانية، والسورية، من الدخول إلي ليبيا.

وأكد «عطية» تشديد قيادة الجيش على منع هذه الجنسيات من دخول البلاد، وأي أجنبي لا يملك إقامة أو تأشيرة في جواز سفره حتى لو حصل على موافقة أمنية مسبقة.

ومنذ إسقاط نظام «معمر القذافي» في ليبيا في العام 2011، تشهد البلاد صراع نفوذ بين تشكيلات وفصائل مسلحة.

وتعيش ليبيا أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما «الوفاق الوطني»، و«الإنقاذ»، إضافة إلى «المؤقتة» بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثق عن برلمان طبرق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها