أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دولة عربية جديدة تمنع دخول اليمنيين أراضيها

الاثنين 10 أبريل 2017 07:33 مساءً الحدث - متابعات

أصدر الجنرال الليبي المشير «خليفة حفتر» قرارا بمنع مواطني 6 دول من دخول ليبيا، حتى في صورة الحصول على الموافقة الأمنية المسبقة.

وأعلنت وسائل إعلامية ليبية، اليوم الاثنين، أن رئيس رقابة الجوازات في مطار الأبرق الدولي الرائد «مكائيل محمد عطية»، أصدر تعميما بناء على توجيه من القائد العام للجيش الليبي المشير «خليفة حفتر» لهيئة الطيران المدني، بمنع أصحاب الجوازات اليمنية، والإيرانية، والسودانية، البنغالية، والباكستانية، والسورية، من الدخول إلي ليبيا.

وأكد «عطية» تشديد قيادة الجيش على منع هذه الجنسيات من دخول البلاد، وأي أجنبي لا يملك إقامة أو تأشيرة في جواز سفره حتى لو حصل على موافقة أمنية مسبقة.

ومنذ إسقاط نظام «معمر القذافي» في ليبيا في العام 2011، تشهد البلاد صراع نفوذ بين تشكيلات وفصائل مسلحة.

وتعيش ليبيا أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما «الوفاق الوطني»، و«الإنقاذ»، إضافة إلى «المؤقتة» بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثق عن برلمان طبرق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها