أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دولة عربية جديدة تمنع دخول اليمنيين أراضيها

الاثنين 10 أبريل 2017 07:33 مساءً الحدث - متابعات

أصدر الجنرال الليبي المشير «خليفة حفتر» قرارا بمنع مواطني 6 دول من دخول ليبيا، حتى في صورة الحصول على الموافقة الأمنية المسبقة.

وأعلنت وسائل إعلامية ليبية، اليوم الاثنين، أن رئيس رقابة الجوازات في مطار الأبرق الدولي الرائد «مكائيل محمد عطية»، أصدر تعميما بناء على توجيه من القائد العام للجيش الليبي المشير «خليفة حفتر» لهيئة الطيران المدني، بمنع أصحاب الجوازات اليمنية، والإيرانية، والسودانية، البنغالية، والباكستانية، والسورية، من الدخول إلي ليبيا.

وأكد «عطية» تشديد قيادة الجيش على منع هذه الجنسيات من دخول البلاد، وأي أجنبي لا يملك إقامة أو تأشيرة في جواز سفره حتى لو حصل على موافقة أمنية مسبقة.

ومنذ إسقاط نظام «معمر القذافي» في ليبيا في العام 2011، تشهد البلاد صراع نفوذ بين تشكيلات وفصائل مسلحة.

وتعيش ليبيا أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما «الوفاق الوطني»، و«الإنقاذ»، إضافة إلى «المؤقتة» بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثق عن برلمان طبرق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها